قوات موالية للأسد تحاصر أحد أحياء دمشق بعد احتجاجات

Wed Jul 20, 2011 5:17pm GMT
 

من خالد يعقوب عويس

عمان 20 يوليو تموز (رويترز) - قال سكان إن قوات يقودها شقيق الرئيس السوري بشار الأسد حاصرت حي حرستا بالعاصمة دمشق اليوم الأربعاء في إطار حملة لقمع احتجاجات مناهضة للحكم في سوريا.

وكثفت قوات وميليشيا موالية الهجمات على أحياء سكنية بمدينة حمص التي تشهد احتجاجات مستمرة وقال نشطاء إن 16 شخصا على الأقل قتلوا فيها أمس.

وقال أحد سكان حرستا التي يقطنها نحو 150 ألف شخص لرويترز عبر الهاتف "طوق مئات الجنود من الفرقة الرابعة كل مداخل حرستا. إنهم يرتدون زي الجيش ويضعون خوذات وأحزمة ذخيرة ويحملون بنادق هجومية. تم قطع المياه والكهرباء وخدمات الهواتف."

وتابع الساكن الذي يعمل مهندسا وتمكن من مغادرة حرستا ان القوات اعتقلت عشرات الأشخاص. ويقول نشطاء إن المئات يعتقلون في أنحاء سوريا كل يوم. واعتقل أكثر من 12 ألفا منذ بدء الاحتجاجات على حكم الأسد قبل أربعة أشهر.

وامتدت مظاهرات الشوارع من البلدات النائية والمناطق الريفية إلى المدن الرئيسية رغم هجمات الجيش.

لكن الوجود الأمني المكثف في حلب أكبر مدن سوريا وفي أحياء وسط دمشق حال دون خروج مظاهرات كبيرة.

ومعظم جنود الفرقة الرابعة في الجيش السوري والتي يقودها ماهر الأسد شقيق بشار من الأقلية العلوية. والفرقة الرابعة والحرس الجمهوري هما الوحدتان المزودتان بأفضل المعدات في الجيش السوري.

وقال الرئيس السوري إن الاحتجاجات مؤامرة أجنبية لاثارة الفتنة الطائفية ويرى معارضوه أن الأسد يحاول إذكاء المخاوف الطائفية للاحتفاظ بتأييد العلويين وإبقاء السلطة في أيدي أسرته التي تحكم سوريا منذ 41 عاما.   يتبع