الاتحاد الافريقي يعترف بالمجلس الوطني في ليبيا وأوباما يعيد السفير

Tue Sep 20, 2011 4:47pm GMT
 

(لإضافة اعتراف الاتحاد الافريقي وتصريحات أوباما)

من الكسندر جاديش وماريا جولوفنينا

سرت/بني وليد (ليبيا) 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - اعترف الاتحاد الافريقي بالمجلس الوطني الانتقالي اليوم الثلاثاء كحكومة قائمة في ليبيا مما يجرد الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي من جزء آخر من الدعم الدبلوماسي.

وقال الاتحاد الافريقي في بيان انه مستعد لدعم المجلس الوطني الانتقالي في جهوده لتشكيل حكومة موسعة في ليبيا.

وأعلن الرئيس الامريكي باراك أوباما اليوم انه سيعيد السفير الامريكي الى العاصمة الليبية طرابلس ليعيد فتح السفارة وتعهد بدعم حكومة المجلس الوطني الانتقالي بينما دعا الموالين للقذافي الى القاء السلاح.

وفي لندن قال وليام هيج وزير الخارجية البريطاني إن عملية حلف شمال الأطلسي في ليبيا ستستمر ما دامت هناك حاجة لذلك.

واضاف في مقابلة مع قناة سكاي نيوز من نيويورك "عملية حلف شمال الأطلسي ستستمر ما دام الأمر يتطلب ذلك."

من ناحية اخرى أحجمت قوات الحكومة الانتقالية في ليبيا عن مهاجمة آخر معاقل الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في البلاد اليوم مع استمرار تدفق مدنيين يغادرون تلك البلدات قبل شن مزيد من الهجمات.

وقال شهود من رويترز انه وقعت مناوشات من وقت لاخر خارج مدينة سرت مسقط رأس القذافي اليوم وذكر أطباء في مستشفى ميداني قريب ان اربعة مقاتلين من قوات المجلس الوطني الانتقالي قتلوا في قصف للقوات الموالية للقذافي.   يتبع