جنوب السودان يصلي من أجل الرخاء ويلعب أول مباراة بعد الانفصال

Sun Jul 10, 2011 5:54pm GMT
 

من اليكس جاديش

جوبا 10 يوليو تموز (رويترز) - صلى سكان جنوب السودان من اجل رخاء دولتهم الجديدة ولعبوا اول مباراة لكرة القدم كدولة مستقلة اليوم الاحد بعد الانفصال عن شمال السودان.

وصوت الجنوبيون للانفصال في استفتاء نص عليه اتفاق للسلام أبرم في عام 2005 وانهى عقدين من الحرب الاهلية بين الشمال والجنوب. ولقي نحو مليوني شخص حتفهم في الصراع.

وتواجه الدولة الجديدة تحديات ضخمة في الوقت الذي تحاول فيه الحكومة تشييد البنية التحتية وفرض حكمها على مساحة من الأراضي تماثل مساحة فرنسا تقريبا وتغص بالاسلحة المتخلفة عن الحرب الطويلة.

ولم يتم بعد حسم القضايا الحساسة مثل الطريقة التي سيدفع بها الجنوب تكلفة نقل النفط حيث تقع معظم الحقول في الجنوب لكن أنابيب النفط والميناء الوحيد في الشمال. ويمثل النفط شريان الحياة لاقتصاد البلدين.

وقال الكاهن في كنيسة كاثوليكية كبيرة في جوبا امام جمع احتشدوا باعداد كبيرة في ساحة ترابية خارجها "هذه ليست محطة وصول لكنها نقطة انطلاق". ويدين معظم الناس في جنوب السودان بالمسيحية او يعتنقون المعتقدات التقليدية.

واضاف "الآن نبدأ في بناء هذه الامة."

وفي صلاة أقيمت من أجل التنمية والنجاح في الدولة الجديدة ناشد الكاهن القادة العمل على تلبية احتياجات الشعب وليس السعي لتحقيق الثراء لأنفسهم.

وقال للحضور في الكنيسة "أقول إنه يتعين حتى على الأطفال أن ينظروا لأنفسهم على انهم بناة هذه الأمة." ومضى قائلا "اسألوا انفسكم دائما ماذا يمكننا ان نفعل لنجعلها أمة عظيمة؟"   يتبع