وزير الخارجية الليبي يقول إن رحيل القذافي ليس محل نقاش

Wed Jul 20, 2011 6:06pm GMT
 

من ستيف جوترمان

موسكو 20 يوليو تموز (رويترز) - نفى وزير الخارجية الليبي عبد العاطي العبيدي اليوم الأربعاء إجراء محادثات بخصوص خروج الزعيم الليبي معمر القذافي من السلطة لكنه قال إن حكومته تريد إنهاء الصراع الدموي في البلاد على نحو يرضي كل الليبيين.

ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للأنباء عن العبيدي قوله بعد محادثات مع نظيره الروسي سيرجي لافروف "رحيل القذافي ليس محل نقاش."

وذكر العبيدي أن المواجهة بين حكومة القذافي والمعارضة التي تسعى لإنهاء حكمه المستمر منذ 41 عاما لن تسوى بالقوة. ونقلت عنه إنترفاكس قوله إن المساندة الأجنبية للمعارضة "لن تساعد في حل المشكلة."

كما نقلت عنه الوكالة الروسية قوله "يجب أن نعمل جميعا من أجل حل سلمي يشارك فيه جميع الليبيين وليس المجلس في بنغازي فحسب" في إشارة إلى المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا.

وعقد الاجتماع المغلق بين العبيدي ولافروف في إطار جهود روسيا للتحاور مع حكومة القذافي خلافا لما تصفه "بسياسة العزلة" التي ينتهجها الغرب وتقول موسكو إنها تأتي بنتائج عكسية.

وتقول موسكو إن القذافي يجب أن يتخلى عن السلطة لكنها انتقدت أيضا الدعم العسكري والدبلوماسي الغربي للمعارضة في ليبيا التي أبرمت روسيا فيها صفقات بمليارات الدولارات في مجالات الطاقة والتسليح والبنية الأساسية.

والتقى مبعوث الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إلى أفريقيا في الأسابيع القليلة الماضية بممثلين من المعارضة في بنغازي وبمسؤولين كبار في طرابلس. وقال ميدفيديف أمس الثلاثاء إن الفرصة ما زالت سانحة لحل وسط بين طرفي الصراع.

وأكد العبيدي سعي موسكو للتواصل مع الحكومة الليبية حيث نقلت عنه وكالة الإعلام الروسية (آر.آي.إيه) التي تديرها الدولة قوله "خرجنا باقتراح بضرورة التوصل إلى حل مقبول لكل الليبيين بمن فيهم المعارضون في بنغازي."   يتبع