احتجاجات عيد الفطر في انحاء سوريا تتحدى الدبابات والجنود

Tue Aug 30, 2011 6:29pm GMT
 

(لاضافة احتجاج سقبا وعدد القتلى في شهر رمضان)

من خالد يعقوب عويس

عمان 30 أغسطس اب (رويترز) - قال سكان ونشطاء ان المحتجين في انحاء سوريا طالبوا بتنحي الرئيس بشار الاسد بعد صلاة العيد متحدين الدبابات والقوات التي تحاصر العديد من المدن والبلدات.

وقتلت قوات الامن بالرصاص أربعة متظاهرين على الاقل بينهم طفل (13 عاما) أثناء خروجهم من المساجد في بلدتي الحارة وإنخل في محافظة درعا الجنوبية.

واندلعت المظاهرات في شتى أنحاء البلاد خاصة في ضواحي دمشق وفي مدينة حمص الواقعة على بعد 165 كيلومترا شمالي العاصمة ومحافظة إدلب بشمال غرب البلاد بالرغم من أن الدبابات والقوات تحاصر منذ شهور عددا من المدن والبلدات.

وفي ضاحية حرستا حيث قال نشطاء إن عشرات الجنود انشقوا في مطلع الأسبوع بعد أن رفضوا اطلاق النيران على المحتجين أخذ المتظاهرون يهتفون "الشعب يريد اسقاط الرئيس".

وفي ضاحية سقبا المجاورة رفع حشد من المتظاهرين الاحذية في الهواء وهم يهتفون "هذا مستواك يابشار".

ووفقا لجماعة نشطاء قتلت القوات السورية 551 مدنيا على الاقل أثناء شهر رمضان.

وبعد خمسة اشهر من الاحتجاجات في الشوارع ضد حكمه يواجه الاسد الذي ينتمي الى الاقلية العلوية المزيد من المظاهرات بعد الاطاحة بمعمر القذافي في ليبيا والضغوط الدولية المتزايدة ضد حكمه.   يتبع