روسيا:تسليح المعارضة الليبية "انتهاك سافر" لقرار الأمم المتحدة

Thu Jun 30, 2011 7:42pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من لطفي ابو عون

طرابلس 30 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت روسيا فرنسا اليوم الخميس بانتهاك حظر للسلاح فرضته الامم المتحدة "بشكل سافر" بإرسالها أسلحة للمعارضة الليبية وهو ما يمكن ان يزيد التوتر داخل حلف الأطلسي الذي يشن حملة عسكرية لإسقاط معمر القذافي.

واكدت فرنسا أمس الاربعاء انها اسقطت من الجو اسلحة للمعارضة الليبية في الجبل الغربي لتصبح أول دولة من حلف الأطلسي تعترف صراحة بتسليح المعارضة التي تسعى للإطاحة بالقذافي.

وتقود فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة حملة جوية منذ ثلاثة اشهر تقول انها لن تنتهي الا بسقوط القذافي. واصبحت هذه الحرب أكثر الاحتجاجات دموية في "الربيع العربي" الذي يجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.

وتتقدم المعارضة ببطء حتى الآن رغم إعلانها أنها أحرزت تقدما كبيرا في الأسبوع المنصرم في منطقة الجبل الغربي واقتربت يوم الاحد إلى مسافة 80 كيلومترا من العاصمة الليبية.

وقال سيرجي لافروف وزير الخارجية الروسي اليوم الخميس "سألنا نظراءنا الفرنسيين اليوم ما اذا كانت التقارير التي تحدثت عن تسليم فرنسا أسلحة للمعارضين الليبيين تتفق مع الواقع...اذا تأكد هذا سيكون انتهاكا سافرا لقرار الامم المتحدة رقم 1970 ."

وفرض هذا القرار الذي صدر في فبراير شباط حظرا شاملا على صادرات السلاح إلى ليبيا.

وقالت باريس يوم الاربعاء انها تعتقد انها لم تنتهك الحظر الذي فرضته الامم المتحدة لأن الاسلحة التي ارسلتها ضرورية لحماية المدنيين من هجوم وشيك وقالت ان ذلك مسموح في اطار قرار مجلس الامن الدولي الذي صدر بعد ذلك.   يتبع