المجلس الوطني السوري يريد اعترافا دوليا بصفته ممثلا للمعارضة

Mon Oct 10, 2011 7:32pm GMT
 

ستوكهولم 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال عضو بالمجلس الوطني السوري المعارض ان المجلس يريد الاعتراف به دوليا بصفته ممثلا للمعارضين للرئيس بشار الأسد لكنه لا يخطط ليكون حكومة بديلة.

وتشكل المجلس الوطني في اسطنبول في الثاني من اكتوبر تشرين الاول ويضم أكاديميين ونشطاء والاخوان المسلمين ومجموعة اعلان دمشق التجمع الرئيسي لشخصيات المعارضة.

وقال عبد الباسط سيدا عضو اللجنة التنفيذية للمجلس والمقيم في السويد في مؤتمر صحفي "سنسعى للحصول على اعتراف...ونقول طوال الوقت ان هناك اشخاصا مهمين..اشخاصا على دراية واسعة يستطيعون عمل كل ما هو جيد لسوريا ومستقبل سوريا."

وجاءت تصريحاته بعد محادثات للمعارضة في مطلع الاسبوع في السويد ضمت المجلس الوطني وممثلين عن لجان تنسيق من داخل سوريا وناشطين اخرين.

وقال سيدا للصحفيين ان المجلس لا يعتبر نفسه حكومة بديلة.

وأضاف "دورنا ينتهي مع سقوط هذا النظام" مضيفا ان مناقشات ستجرى بعد ذلك بشأن الانتخابات المستقبلية والديمقراطية الموسعة.

وهددت سوريا امس بأنها سترد بقوة على أي دولة تعترف رسميا بالمجلس الوطني المعارض.

ورحب الاتحاد الأوروبي اليوم الإثنين بتشكيل المجلس الوطني السوري المعارض "كخطوة إيجابية للأمام".

كما رحب منتقدو الأسد في الغرب بما في ذلك الولايات المتحدة بتشكيل المجلس الوطني السوري لكنهم لم يعترفوا به دبلوماسيا مثلما فعلوا مع المعارضة الليبية التي اطاحت بمعمر القذافي.   يتبع