مدير أمن بن علي يفاجيء التونسيين باعتذار علني ويطلب العفو

Wed Aug 10, 2011 7:25pm GMT
 

تونس 10 اغسطس اب (رويترز) - اعتذر علي السرياطي مدير امن الرئيس التونسي السابق زين العابدين بن علي والرجل القوي في النظام السابق للشعب التونسي اليوم الأربعاء ليكون بذلك اول المسؤولين في تونس ومصر يعتذر للشعب علنا ضمن سلسلة محاكمات يخضعون لها في البلدين.

ويواجه السرياطي تهم تزوير جوازت سفر لافراد من عائلة بن علي وزوجته للفرار من البلاد في 14 يناير كانون الثاني وهو تاريخ هروبه الى السعودية اثر موجة احتجاجات انهت 23 عاما من حكمه.

واجلت المحكمة النطق بالحكم الى يوم الجمعة المقبل في القضية التي يواجه فيها افراد من عائلة الطرابلسي وبن علي تهما بمحاولة الفرار وتهريب عملات أجنبية والاتجار في الذهب.

وفاجأ السرياطي الحاضرين في القاعة في نهاية الجلسة عندما صاح قائلا "أطلب من الشعب التونسي المعذرة..اطلب منهم العفو...انا تونسي واحب تونس واحب علمها".

ويواجه السرياطي في قضايا منفصلة تهما باثارة البلبلة في البلاد ودفع التونسيين للاقتتال بعد ان القي القبض عليه في مطار العوينة الرئاسي بعد لحظات من اقلاع طائرة بن علي الى السعودية.

ويعتقد كثير من التونسيين ان السرياطي هو من يقف وراء عمليات قنص وقتل عشوائي عقب الاطاحة ببن علي. وتنفي عائلته هذه التهم وتقول ان بريء.

وصدرت أحكام غيابية بالسجن على بن علي في ثلاث قضايا منفصلة لكنه لم يعتذر للشعب التونسي وقال في بيان عن طريق محاميه ان محاكمته ملفقة وسياسية تهدف للفت النظر عن الاوضاع المتردية في البلاد.

وفي مصر التي يحاكم عدد من مسؤوليها لم يعتذر اي مسؤول للشعب.

وخلال محاكمة السرياطي وأفراد من عائلة بن علي والطرابلسي فرضت اجراءات امنية مشددة حول قصر العدالة في العاصمة حيث تجري المحاكمة.

ط ع - أ س (سيس)