حزب النهضة في تونس يقول انه سيقبل نتائج الانتخابات

Thu Oct 20, 2011 7:50pm GMT
 

(لإضافة تصريحات وخلفية)

تونس 20 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال زعيم حزب النهضة الاسلامي في تونس راشد الغنوشي اليوم الخميس ان الحزب سيقبل نتائج الانتخابات التي تجرى يوم الأحد لانتخاب جمعية تأسيسية وانه يجري محادثات مع أحزاب أخرى لتشكيل تحالف بعد الانتخابات بما في ذلك حكومة ائتلافية.

وقال الغنوشي لرويترز في مقابلة عبر الهاتف إن الحزب سيقبل نتائج الانتخابات أيا ما كانت. وأضاف انه سيهنيء الفائز وانه يأمل أن يتلقى التهنئة إذا فاز حزبه.

وتابع الغنوشي ان خيار حزب النهضة هو تشكيل حكومة وحدة وطنية لأن البلاد تحتاج الى السير على طريق التوافق. ومضى يقول إن الحزب يجري محادثات مع أحزاب رئيسية لتشكيل ائتلاف في الجمعية التأسيسية.

وسوف تضع الجمعية التأسيسية دستورا جديدا قبل إجراء انتخابات برلمانية ورئاسية ومن المتوقع أيضا أن تشكل حكومة مؤقتة جديدة في تونس.

ومن المتوقع أن تكون انتخابات الأحد أول انتخابات حرة تجرى في تونس وتأتي بعد انتفاضة أطاحت في وقت سابق هذا العام بحكم الرئيس زين العابدين بن علي الذي دام 23 عاما.

ومن المتوقع أن يأتي حزب النهضة الذي كان محظورا في عهد بن علي في الصدارة في انتخابات الأحد لكنه يواجه منافسة من عدة أحزاب علمانية عانت هي الأخرى في ظل الدولة البوليسية السابقة.

وحزب النهضة حريص على تهدئة مخاوف الأحزاب العلمانية وحلفاء تونس الغربيين بشأن مستقبل دولة كانت رائدة بين الدول العربية والإسلامية في مجال حقوق المرأة وسعت لإبعاد الدين عن الحياة العامة.

وحذر الغنوشي في وقت سابق هذا الأسبوع من محاولات تزييف الانتخابات ضد حزب النهضة قائلا إن الحزب سيدعم حركة احتجاج جديدة إذا حدث ذلك.

وقال لرويترز إن هناك بعض القوى التي تعارض الثورة تريد عرقلة العملية الانتخابية.

أ م ر - أ س (سيس)