منظمة: مئات المهاجرين الأفارقة في طرابلس يحتاجون للحماية

Tue Aug 30, 2011 8:03pm GMT
 

لندن 30 أغسطس اب (رويترز) - قالت منظمة أطباء بلا حدود التي تعمل في مجال الإغاثة اليوم الثلاثاء إن مئات المهاجرين واللاجئين الأفارقة في حاجة ماسة إلى رعاية طبية ويختبئون في مخيمات مؤقتة في العاصمة الليبية طرابلس.

وقالت المنظمة إن هؤلاء الأشخاص يعيشون في ظروف مزرية وفي حاجة ماسة إلى الحماية. ولا يزال مقاتلو المعارضة يسعون للقضاء على القوات الموالية للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي في طرابلس.

وقال سايمون بارو منسق الطوارئ في منظمة أطباء بلا حدود في طرابلس "كثير من هؤلاء الناس فروا بالفعل من القتال الدائر في بلدانهم مثل الصومال والسودان ودول أفريقية أخرى."

وأضاف "بعض هؤلاء الناس جاءوا إلى هذه المخيمات المؤقتة بحثا عن سبيل للعبور بحرا إلى أوروبا. ولا يزال جميعهم محاصرين لا يستطيعون الذهاب الى أي مكان."

وقالت المنظمة إن مجموعة تضم نحو ألف لاجئ ومهاجر يعيشون في قاعدة عسكرية مهجورة في حين تقيم مجموعة أخرى من نحو 200 لاجئ في مزرعة.

وقال الدكتور باولو رايس المنسق الطبي في المنظمة "كثيرون يعانون من التهابات في الجهاز التنفسي وأمراض جلدية وشكاوى من آلام معوية."

وأضاف "معظم الحالات الطبية التي عالجناها مرتبطة كذلك بالتوتر العصبي بينها صعوبات في النوم بسبب الخوف الشديد والمستمر."

وقالت المنظمة إن أطقما طبية وجراحية تساعد الفريق الليبي في مستشفى طرابلس المركزي ومركز بن عاشور الطبي. ومن المقرر أن تصل إلى طرابلس اليوم الثلاثاء سفينة محملة بأكثر من عشرة أطنان من الإمدادات الطبية وإمدادات اخرى.

أ م ر - أ س (سيس)