مجلس الشيوخ يقر تولي بتريوس إدارة المخابرات المركزية الأمريكية

Thu Jun 30, 2011 8:45pm GMT
 

واشنطن 30 يونيو حزيران (رويترز) - وافق مجلس الشيوخ الامريكي اليوم الخميس بأغلبية ساحقة على تولي الجنرال ديفيد بتريوس قائد القوات الامريكية وقوات حلف شمال الاطلسي في افغانستان حاليا منصب مدير وكالة المخابرات المركزية الامريكية.

وجاءت نتيجة التصويت بموافقة 94 عضوا وعدم اعتراض أي عضو من الحضور بالمجلس ليصبح ثاني تصويت على مرشح يقدمه الرئيس الامريكي باراك اوباما ويوافق عليه مجلس الشيوخ دون معارضة هذا الشهر. وكان الأول هو ليون بانيتا الذي يترك منصبه كمدير للمخابرات ليصبح وزيرا للدفاع.

ومن المتوقع ان ينهي بتريوس قيادته في كابول في يوليو تموز ليبدأ عمله في وكالة المخابرات المركزية في سبتمبر ايلول. وحتى هذا الموعد سيتولى نائب مدير المخابرات مايكل موريل مهام المدير مؤقتا.

وتواجه بتريوس الذي يشاد بدوره في حرب العراق تحديات كبيرة في وكالة المخابرات المركزية من بينها توفير معلومات دقيقة بشأن التوجهات في افغانستان وتعقب المتشددين والقضاء عليهم في عدة دول ومتابعة قضايا تغطي مجالات واسعة من التغير المناخي وحتى الآثار السياسية للتغيرات الاقتصادية العالمية.

وقالت ديان فينشتاين الديمقراطية التي ترأس لجنة المخابرات في مجلس الشيوخ قبل التصويت ان بتريوس (58 عاما) هو واحد "من بين افضل الضباط العسكريين والمفكرين الاستراتيجيين في جيله."

ويعزى إلى بتريوس انقاذ الجهود الامريكية في العراق عندما قاد في عام 2007 عملية زيادة القوات الامريكية وتحسين الموقف الامني في افغانستان من خلال زيادة القوات الامريكية هناك أيضا خلال العام المنصرم.

واقر مجلس الشيوخ رئاسة بتريوس لوكالة المخابرات المركزية بعد عام واحد من موافقته على قيادة الحرب في افغانستان. وتطلب انتقاله إلى كابول العام الماضي تخليه عن قيادة القيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على منطقة تشمل افغانستان والعراق وباكستان واليمن وهي الوظيفة التي شغلها منذ عام 2008.

ا ج - ا س (سيس)