البيت الابيض: العنف في مصر ينبغي الا يعطل الانتخابات

Mon Oct 10, 2011 8:43pm GMT
 

(لإضافة خلفية وتفاصيل)

واشنطن 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - دعت الولايات المتحدة اليوم الاثنين إلى ضبط النفس في مصر بعد مقتل 25 شخصا معظمهم من المتظاهرين المسيحيين في اسوأ أعمال عنف منذ الاطاحة بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط.

وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الابيض ان الولايات المتحدة "تقف مع الشعب المصري" وتعتقد انه يتعين احترام حقوق الأقليات بما في ذلك الأقباط في الوقت الذي تتجه في مصر نحو الديمقراطية.

وقال كارني في بيان "هذه الاحداث المأساوية ينبغي ألا تقف في سبيل اجراء الانتخابات في موعدها واستمرار عملية الانتقال الى الديمقراطية بطريقة سلمية وعادلة وتشمل الجميع."

وتظاهر محتجون من المسيحيين الذين يمثلون نحو عشرة في المئة من السكان احتجاجا على قيام مسلمين متشددين بهدم جزئي لكنيسة في محافظة أسوان الأسبوع الماضي. وطالبوا أيضا بإقالة محافظ أسوان لعدم توفير الحماية للمبنى.

وقال بعض المحتجين ان مثيري شغب وصفوهم بانهم بلطجية اثاروا العنف الذي دفع الجيش للرد بعنف. وقتل 25 شخصا عندما سحقت القوات المصرية الاحتجاج.

تأتي اعمال العنف قبل الانتخابات البرلمانية المقررة في 28 نوفمبر تشرين الثاني والتي ستكون الاولى منذ تولي الجيش مقاليد الأمور في مصر. وزادت التوترات بين المسيحيين والمسلمين منذ الانتفاضة الشعبية التي أطاحت بمبارك.

ح ع - أ س (سيس)