مقتل 3 وإصابة 192 في التحرير والحكومة المصرية تلتزم بالانتخابات

Sun Nov 20, 2011 8:55pm GMT
 

(لإضافة ارتفاع عدد القتلى وبيان الحكومة واقتباسات وتفاصيل)

من محمد عبد اللاه وشيماء فايد

القاهرة 20 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتل ثلاثة مصريين اليوم الأحد وأصيب 192 آخرون بحسب تقدير رسمي في هجوم شنته الشرطة تدعمها قوات من الجيش في ميدان التحرير بالقاهرة فيما بدا أنه محاولة لفض اعتصام ألوف المحتجين على الحكم العسكري لكن الحكومة قالت إنها تلتزم بإجراء الانتخابات التشريعية التي ستجرى بعد أسبوع.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط عن المتحدث باسم وزارة الصحة محمد الشربيني قوله "تم تحويل 110 منهم (المصابون) إلى المستشفيات وقامت سيارات الإسعاف والعيادات المتنقلة وفرق المسعفين بإسعاف 82 حالة في الميدان."

وشاهد مصور لرويترز قتيلا قال نشطاء إن اسمه شهاب الدين الدكروري (28 عاما) في مستشفى ميداني أقامه المحتجون بجوار ميدان التحرير.

وقالت طبيبة طلبت عدم نشر اسمها في مسجد صغير تحول لعيادة ميدانية قرب الميدان عولج فيه عشرات المصابين بحسب قولها "هناك إصابات كثيرة بالرصاص الحي وطلقات الخرطوش وقنابل الغاز المسيل للدموع. كان هناك ثلاثة قتلى في هذه العيادة."

وقال الطبيب محمد عبد الرحمن الذي يعمل في عيادة ميدانية أقيمت في جانب من الميدان إن ثلاثة متوفين نقلوا إلى عيادته.

وأضاف "حالتان توفيتا باختناق والثالثة برصاصة مطاطية."

ولم يتبين على الفور سبب وفاة الدكروري وما إذا كان أحد الثلاثة الذين أعلنت وزارة الصحة عن مقتلهم.   يتبع