مشرعون ألمان يؤيدون التخلص من الطاقة النووية بحلول 2022

Thu Jun 30, 2011 8:53pm GMT
 

برلين 30 يونيو حزيران (رويترز) - وافق مجلس النواب الألماني باغلبية ساحقة على التخلص من الطاقة النووية بحلول عام 2022 ليصدق بذلك على سياسة المستشارة الألمانية انجيلا ميركل المدفوعة بكارثة مفاعل فوكوشيما باليابان.

وانضم نواب المعارضة من الحزب الديمقراطي الاشتراكي التابع ليسار الوسط وحزب الخضر إلى اعضاء ائتلاف يمين الوسط بزعامة ميركل في دعم الجزء الرئيسي في مشروع قانون اصلاح الطاقة وذلك في القراءة الثالثة والاخيرة.

وقال الحزب الديمقراطي الاشتراكي وحزب الخضر قبل التصويت ان التخلص التدريجي من الطاقة النووية أثبت صحة معارضتهما للطاقة النووية في ألمانيا ووصفا ذلك بانها "هزيمة مدوية" لميركل.

لكن الصناعة الألمانية وجيران ألمانيا يخشون من ان تغير موقف ميركل بشأن المحطات النووية التي وصفتها العام الماضي بانها آمنة وايدت بقاءها لفترة اطول قد يزيد من تكلفة نفقات الطاقة ويعرقل امدادات الطاقة في اكبر اقتصاد باوروبا.

وسيكون نقاش مجلس الشيوخ الألماني لمشروع القانون في الثامن من يوليو تموز اجراء شكليا حيث ان المجلس الذي يمثل الولايات الألمانية لا يمكنه اعاقة مشروع القانون الا باغلبية الثلثين وهذا ليس مرجحا في مجلس لا تتفوق فيه الاغلبية على حزب ميركل إلا بفارق ضئيل.

ح ع - ا س (سيس)