كينيا تقتل 10 من مقاتلي حركة الشباب الصومالية في غارة جوية

Sun Oct 30, 2011 9:19pm GMT
 

(لاضافة رد فعل الجيش الكيني)

من سهرة عبدي وعمر فاروق

مقديشو 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أعلن الجيش الكيني ان عشرة من مقاتلي حركة الشباب المتمردة قتلوا في غارة جوية على بلدة جلب في جنوب الصومال اليوم الاحد مع سعي كينيا لطرد متمردي الحركة المرتبطة بالقاعدة من الصومال.

وارسلت كينيا قواتها الى الصومال في منتصف اكتوبر تشرين الاول لمطاردة المتمردين الصوماليين الذين تتهمهم بالقيام بسلسلة من عمليات الخطف على الاراضي الكينية وشن العديد من الهجمات على قواتها في الاقليم الشمالي الشرقي الحدودي.

وكان سكان ومسؤولون قالوا لرويترز في وقت سابق اليوم ان ما لا يقل عن 12 مدنيا قتلوا عندما قصفت طائرتان كينيتان بلدة جلب.

وقال ايمانويل تشيرتشير المتحدث باسم الجيش الكيني لرويترز عبر الهاتف "وصلتنا معلومات مخابرات بانهم كانوا هناك وانتهزنا هذه الفرصة لتوجيه ضربة جوية. قتلنا 10 من مقاتلي الشباب ولم تحدث أضرار جانبية."

وقال تشيرتشير ان حركة الشباب تروج دعايات وتزعم ان مدنيين واطفالا قتلوا في الغارة. وقال ان مسؤولا كبيرا بالجماعة قتل في هجوم سابق على ميناء كسمايو قبل بضعة أيام.

وقال حسن عبد الوهاب أحد سكان جلب الواقعة على بعد 120 كيلومترا الى الشمال من ميناء كسمايو لرويترز "قصفت الطائرتان موقعين .. قاعدة للشباب ومخيما قريبا للنازحين."

وقال زعيم من حركة الشباب في البلدة ان القنابل الخمسة التي القتها الطائرات اصابت محطة حافلات ومخيما للنازحين ومنطقة خارج البلدة.   يتبع