القوات السورية تقتل 15 مدنيا وأمريكا تفرض عقوبات جديدة

Wed Aug 10, 2011 9:48pm GMT
 

(لتحديث الموضوع)

من خالد يعقوب عويس

عمان 10 أغسطس اب (رويترز) - قالت جماعة نشطين ان القوات السورية قتلت 15 مدنيا في مدينة حمص اليوم الاربعاء رغم نداءات دولية تدعو الرئيس بشار الاسد لانهاء الحملة الدامية ضد المحتجين على حكمه.

وقالت الولايات المتحدة ان العالم يراقب سوريا "بفزع" وفرضت عقوبات على مصرف سوري وشركة لتشغيل الهاتف المحمول. وقال رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الذي أوفد وزير خارجيته الى دمشق أمس الثلاثاء لحث الأسد على انهاء اراقة الدماء ان سوريا "تصوب مدافعها نحو شعبها".

وتقول منظمات حقوقية ان 1700 مدني على الاقل قتلوا منذ تفجر الانتفاضة ضد حكم الاسد في مارس اذار. وتقول سوريا ان 500 من جنود الشرطة والجيش قتلوا.

وقال التلفزيون الحكومي ان الجيش انسحب من مدينة حماة بعد حملة استمرت عشرة أيام أشارت تقارير الى ان عشرات الاشخاص قتلوا فيها. وعرض التلفزيون لقطات لقوات تغادر مدينة إدلب الشمالية.

لكن المرصد السوري لحقوق الانسان قال ان قوة مدرعة قتلت 15 مدنيا على الاقل في هجوم على منطقة باب عمرو السكنية في حمص مساء اليوم الاربعاء.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن لرويترز ان المنطقة تشهد مذبحة. ونشرت القوات في حمص التي تبعد 165 كيلومترا شمالي العاصمة دمشق منذ ثلاثة أشهر وسيطرت على الميدان الرئيسي بعد احتجاجات ضخمة تطالب بوضع نهاية لحكم عائلة الاسد المستمر منذ 41 عاما.

وقال عبد الرحمن ان شخصين قتلا في ضواحي دمشق بينما قتلت امرأة في وقت سابق عندما اقتحمت قوات ودبابات بلدتين شماليتين قرب الحدود التركية.   يتبع