روسيا:تسليح المعارضة الليبية "انتهاك سافر" لقرار الأمم المتحدة

Thu Jun 30, 2011 9:46pm GMT
 

(لإضافة رد فعل الولايات المتحدة وقبائل ليبية)

من لطفي ابو عون

طرابلس 30 يونيو حزيران (رويترز) - اتهمت روسيا فرنسا اليوم الخميس بانتهاك حظر للسلاح فرضته الامم المتحدة "بشكل سافر" بإرسالها أسلحة للمعارضة الليبية وهو ما خلق جدلا دبلوماسيا جديدا بشأن الحملة الجوية التي يشنها الغرب.

واكدت فرنسا أمس الاربعاء انها اسقطت من الجو اسلحة للمعارضة الليبية في الجبل الغربي لتصبح أول دولة من حلف الأطلسي تعترف صراحة بتسليح المعارضة التي تسعى لإنهاء حكم الزعيم الليبي معمر القذافي المستمر منذ 41 عاما.

وتقود فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة حملة جوية منذ ثلاثة اشهر تقول انها لن تنتهي الا بسقوط القذافي. واصبحت هذه الحرب أكثر الاحتجاجات دموية في "الربيع العربي" الذي يجتاح شمال افريقيا والشرق الاوسط.

واعترفت المعارضة بالمساعدة الفرنسية وقالت ان السلاح الذي قدمته باريس ساهم في دعمهم في المنطقة.

وقال عبد الحفيظ غوقة نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي في بيان شكر للرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي ان من المؤكد ان الليبيين في جبل نفوسة يعيشون في امان اليوم بفضل مزيج من الشجاعة الليبية والحكمة والدعم الفرنسيين.

وتتقدم المعارضة ببطء حتى الآن رغم إعلانها أنها أحرزت تقدما كبيرا في الأسبوع المنصرم في منطقة الجبل الغربي واقتربت يوم الاحد إلى قرب بلدة بير الغنم على مسافة 80 كيلومترا من العاصمة الليبية.

واستطلعت قوات المعارضة اليوم الخميس البلدة الاستراتيجية من اعلى تلة تطل على الصحراء التي تقود إلى العاصمة استعدادا لهجوم محتمل. وقال مراسل لرويترز يصاحب هذه القوات انها تنتظر غارات حلف شمال الاطلسي الجوية التي تساعدهم.   يتبع