اعمال شغب في مالاوي والمحتجون يطالبون باستقالة موثاريكا

Wed Jul 20, 2011 9:40pm GMT
 

بلانتيري (مالاوي) 20 يوليو تموز (رويترز) - اندلعت اعمال شغب في عدة مدن في مالاوي اليوم الاربعاء بعد ان حاولت قوات الشرطة والجيش تفريق محتجين يطالبون باستقالة الرئيس بنجو وا موثاريكا الذي يتهمونه بتجاهل الحريات المدنية والاضرار باقتصاد البلاد.

وقال شهود عيان في العاصمة ليلونجوي ان الدخان تصاعد الى السماء مع قيام المحتجين باحراق سيارات ومكاتب ومتاجر تخص بعض الوزراء والساسة من اعضاء الحزب الديمقراطي التقدمي الحاكم.

وانتشرت قوات الشرطة والجيش في شوارع العاصمة التجارية بلانتيري واطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على المتظاهرين الذين تجمعوا امام البورصة في تحد لامر قضائي.

وقال المتحدث باسم الشرطة ويلي موالوكا ان قوات الامن في حالة تأهب للتصدي لموجة الاحتجاجات التي لم يسبق لها مثيل.

واضاف "نحن نقيم الوضع مع كل تطور. ليس لدي حاليا اي ارقام مؤكدة بخصوص عدد من اعتقلوا ومدى الاضرار التي لحقت بالممتلكات."

ونهب المتظاهرون في مدينة مزوزو في شمال البلاد مقر الحزب الديمقراطي التقدمي في تحد علني نادر لموثاريكا وهو خبير اقتصادي سابق في البنك الدولي انتخب رئيسا أول مرة في عام 2004 وشهدت البلاد على مدى ست سنوات في عهده نموا اقتصاديا سريعا تموله المساعدات الخارجية.

لكن بريقه انطفأ هذا العام عندما وقع في خلاف دبلوماسي مع بريطانيا اكبر مانح للمعونة لمالاوي بسبب وثيقة للسفارة البريطانية سربت وورد فيها الاشارة اليه على انه "مستبد لا يقبل الانتقاد".

وبعد تبادل طرد السفراء علقت بريطانيا معونة قيمتها 550 مليون دولار على مدى السنوات الاربع القادمة.

ع م ع - ا س (سيس)