ميليشيا تسلم مطار طرابلس للحكومة الانتقالية

Mon Oct 10, 2011 9:43pm GMT
 

طرابلس 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - تسلمت الحكومة الانتقالية في ليبيا المطار الدولي الرئيسي للبلاد من مجموعة من المقاتلين اليوم الاثنين في اطار جهودها لتعزيز سيطرتها على البنية الاساسية الاستراتيجية.

وابلغ رئيس المجلس الوطني الانتقالي مصطفى عبد الجليل الصحفيين ان جماعات مسلحة اخرى ستحذو حذو هؤلاء المقاتلين قريبا وتبدأ في تسليم السيطرة على المنشآت الرئيسية للسلطات المدنية.

وكان المطار تحت قيادة مختار الاخضر قائد وحدة من المقاتلين من بلدة الزنتان بغرب ليبيا الذين تدفقوا على طرابلس للمساعدة في الاطاحة بمعمر القذافي من السلطة.

وقال عبد الجليل في المطار الذي لم يبدأ بعد في استقبال الرحلات الجوية ان المقاتلين يسلمون هذا الموقع المهم بعد تحريره للفنيين الذين سيقومون بتنظيم الرحلات من هذا المكان المهم.

واضاف ان المقاتلين الزموا انفسهم بتسليم موقع كل اسبوع طبقا لتعليمات المجلس الانتقالي واللجنة التنفيذية من اجل مصلحة ليبيا.

ويتصاعد التوتر بين الميليشيات من خارج طرابلس ومجلس عسكري يقوده المعارض الاسلامي عبد الحكيم بلحاج الذي يقول انه يتمتع بتأييد المجلس الانتقالي ويدعو الوحدات المسلحة الاخرى الى انهاء مظاهر التسلح في العاصمة.

وتستخدم شركة الخطوط الجوية التركية التي استأنفت رحلاتها في الاونة الاخيرة وشركات الطيران الداخلية مطارا عسكريا في طرابلس.

ع أ خ - أ س (سيس)