مرشح جمهوري للرئاسة ينتقد سياسة أوباما "الخطيرة" في الشرق الأوسط

Tue Sep 20, 2011 9:55pm GMT
 

نيويورك 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - اتهم ريك بيري الرئيس باراك أوباما اليوم الثلاثاء لعدم وقوفه وراء إسرائيل حيث يسعى حاكم تكساس لجذب تأييد الناخبين اليهود للفوز بترشيح الحزب الجمهوري لخوض انتخابات الرئاسة عام 2012 .

وقال بيري وهو مسيحي إنجيلي يتصدر استطلاعات الرأي بين الطامحين للفوز بترشيح الحزب الجمهوري للرئاسة لعشرات من القيادات اليهودية في نيويورك إن سياسة أوباما في الشرق الأوسط "ساذجة ومتغطرسة ومضللة وخطيرة."

ومضى يقول "كمسيحي لدي تعاليم واضحة بمساندة إسرائيل. سأقف الى جانب إسرائيل كأمريكي وكمسيحي."

يأتي هجوم بيري على سياسة أوباما في الشرق الأوسط بينما يستعد الفلسطينيون لتقديم طلب للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطينية في الأمم المتحدة والمتوقع تقديمه لمجلس الأمن يوم الجمعة.

وبينما يميل كثير من اليهود الأمريكيين إلى التصويت للحزب الديمقراطي إلا أن بعض اليهود الأرثوذكس الأمريكيين أعلنوا معارضتهم لما وصفوه بأنه عداء من جانب أوباما لإسرائيل وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة.

ويشير منتقدون إلى علاقة أوباما المتوترة مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو وتقاعسه عن زيارة إسرائيل كرئيس.

ويقول أوباما والمدافعون عنه إن إدارته وفرت الحماية لإسرائيل في الأمم المتحدة وقدمت لها تقنية عسكرية متطورة إلى حد كبير.

واستغل بعض الجمهوريين المخاوف بين اليهود الأمريكيين مؤكدين دعمهم لإسرائيل ومحاولين بذر الشكوك بشأن أوباما مع اقتراب معركة انتخابات الرئاسة في عام 2012 .

وقال بيري إن إدارة أوباما "شجعت الفلسطينيين على تجنب المحادثات المباشرة." وقال إنه لن يؤيد حل الدولتين إلا إذا جاء من خلال المحادثات المباشرة وإنه يعارض تجميد بناء المستوطنات.

أ م ر - أ س (سيس)