المعارضة السورية تخشى فشل مهمة المراقبين العرب

Sat Dec 31, 2011 4:51pm GMT
 

(لإضافة تعليقات للنشطاء والمعارضة)

من اريكا سولومون

بيروت 31 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال نشطاء اليوم السبت إن المعارضة السورية متشائمة بشأن فرص نجاح فريق مراقبي الجامعة العربية الذي يزور سوريا حاليا في وقف حملة الرئيس بشار الأسد المستمرة منذ تسعة أشهر على الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأضاف النشطاء أنه لا توجد ثقة كبيرة في قدرة فريق صغير من المراقبين في تحقيق انسحاب للقوات المسلحة من معظم المدن المضطربة في سوريا مما يفتح الطريق أمام تغيير سلمي.

ويخشى بعض النشطاء من انزلاق البلاد إلى حرب أهلية إذا فشلت مهمة المراقبين العرب. وتوقع زعيم معارض في المنفى أن تضطر الأمم المتحدة إلى التدخل.

وقال ناشط يدعى زياد من حي دوما بريف دمشق والتي أصبحت مركزا للاحتجاجات "لا نعرف ماذا نفعل. لكننا نعرف أنه لا الأسد ولا نظامه سيعطينا ما نريد." وتابع متسائلا "لماذا يتعين علينا الانتظار كي يساعدوننا.

"الأسد يريد أن نشهر أسلحتنا وأن نتقاتل ويدفعنا في هذا الاتجاه كل يوم. نريد من المراقبين أن يساعدوننا للتوصل إلى حل لكن ذلك لن يحدث."

وقال برهان غليون رئيس المجلس الوطني السوري المعارض المقيم في باريس إن بعثة الجامعة العربية مصيرها الفشل.

وقال غليون لتلفزيون الجزيرة "إذا فشل النظام في تلبية الالتزامات التي أخذها على عاتقه فليس هناك حل آخر سوى الذهاب الى مجلس الأمن... إحنا ماشيين (نحن في طريقنا) إلى مجلس الأمن."   يتبع