تلفزيون: ايران تنجح في اختبار قضبان وقود نووي مصنعة محليا

Sun Jan 1, 2012 4:46pm GMT
 

طهران أول يناير كانون الثاني (رويترز) - قال التلفزيون الحكومي الايراني اليوم الاحد ان ايران نجحت في انتاج واختبار قضبان وقود نووي تستخدم في محطات الطاقة النووية في تجاهل جديد للمطالبات الدولية لطهران بوقف انشطتها النووية الحساسة.

وقال التلفزيون ان القضبان التي تحتوي على اليورانيوم الطبيعي صنعت في ايران ووضعت في قلب المفاعل النووي البحثي في طهران.

وتحتوي قضبان الوقود النووي كريات صغيرة من الوقود مصنعة عادة من اليورانيوم منخفض التخصيب وهي مصممة لتوليد الحرارة التي ينتجها التفاعل النووي دون ان تنصهر.

وقالت صحيفة طهران تايمز "هذا الانجاز العظيم سيحير الغرب لأن الدول الغربية راهنت على الفشل المحتمل لايران في انتاج شرائح الوقود."

واعلن هذا التطور في وقت تتزايد فيه حدة التوتر بين القوى الغربية وايران بعد ان اعلنت الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للامم المتحدة في تقرير اصدرته في نوفمبر تشرين الثاني ان طهران عملت فيما يبدو على تصميم قنبلة نووية وانها قد تكون مستمرة في ابحاثها بهذا الشأن.

وزادت الولايات المتحدة وحلفاؤها الاوروبيون من العقوبات للضغط على ايران كي توقف انشطتها لتخصيب اليورانيوم.

ووقع الرئيس الأمريكي باراك اوباما أمس السبت على قانون يتضمن فرض مزيد من العقوبات على ايران بعد وقت قصير من اعلان طهران عن استعدادها للدخول في محادثات جديدة مع الغرب بشأن برنامجها النووي وتأجيلها اجراء تجارب على صواريخ طويلة المدى في منطقة الخليج.

ويقول محللون غربيون ان ايران تبالغ احيانا فيما تعلنه عن تقدمها في المجال النووي لتعزيز موقفها التفاوضي في ازمتها مع الغرب.

وفي ابريل نيسان اعلنت هيئة الطاقة الذرية الايرانية ان اعداد الأجهزة اللازمة لانتاج قضبان الوقود قد بدأ. وكانت المنشأة التي تحول الوقود النووي المخصب إلى قضبان وقود قد افتتحت في عام 2009.   يتبع