القوات الليبية تقول انها تضيق الخناق على ابن القذافي

Tue Oct 11, 2011 5:07pm GMT
 

من رانيا الجمل وتيم جينور

سرت (ليبيا) 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت قوات الحكومة الليبية اليوم الثلاثاء انها ربما تحاصر أحد أبناء معمر القذافي في وسط مدينة سرت مسقط رأس الزعيم المخلوع لكن المقاومة الشرسة تمنعها من الاطباق عليه.

وبعد اسابيع من القتال سيطرت قوات المجلس الوطني الانتقالي على معظم سرت وطردت الموالين للقذافي الى اثنين من احياء شمال المدينة بالقرب من ساحل البحر المتوسط.

والسيطرة على المدينة التي حولها القذافي الى عاصمة ثانية ستعزز سيطرة المجلس الانتقالي على ليبيا وتسمح له بالتركيز على اعادة بناء البلاد لكن القلق الدولي بشأن المدنيين الذين يحاصرهم القتال يتصاعد.

وقال أحد قادة قوات المجلس الانتقالي ان مقاتلي القذافي يدافعون عن آخر منطقتين في سرت بشراسة لان المعتصم القذافي مستشار الامن القومي لوالده معهم.

وقال العقيد محمد الجسير ان هناك قليل من الجيوب التي تسيطر عليها قوات القذافي وتتركز بصفة اساسية في حي الدولار وانه وفقا للمعلومات المتوافرة لديهم فان هذا هو مكان المعتصم القذافي مع مجموعة اخرى.

ومع احتدام القتال في الشوارع خرجت عائلات مذعورة من منازلها في محاولة للمغادرة.

وحاصر مقاتلو المجلس الوطني الانتقالي عرباتهم وفتشوها بحثا عن اسلحة في مؤشر على انعدام الثقة في سرت حيث ينتمي كثيرون الى قبيلة القذافي ويعارضون الاطاحة به.

وقالت امرأة كانت في عربة فان بيضاء مع سبعة أطفال "توجد انفجارات طوال الوقت." وأضافت قائلة وهي تبكي "لا توجد مياه. لا يوجد شيء."   يتبع