وزير خارجية ايران: حشد قوات امريكية في الخليج سيكون تصرفا أحمق

Mon Oct 31, 2011 4:49pm GMT
 

من وليد ابراهيم

بغداد 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير الخارجية الايراني اليوم الاثنين ان اي حشد للقوات الامريكية في الخليج بعد انسحابها من العراق سيكون تصرفا أحمق وحث جميع الدول على تحسس الخطى في المنطقة المضطربة.

تأتي التصريحات التي ادلى بها وزير الخارجية علي اكبر صالحي في بغداد بعد ايام من تحذير وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون ايران من محاولة استغلال الانسحاب الامريكي في نهاية العام.

وقال صالحي في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري "الان فيما يتعلق بالتخطيط الامريكي لحشد القوات في المنطقة... هم لا يتبعون نهجا عقلانيا وحكيما.

"الامريكيون لديهم دائما وللأسف عجز في العقلانية والحكمة. لذلك ما اتوقعه هو انه حان الوقت للامريكيين .. ليكونوا اكثر تعقلا وحكمة في نهجهم."

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز امس الاحد ان واشنطن تعتزم تعزيز وجودها العسكري في الخليج بعد ان تنسحب من العراق بما في ذلك التفاوض على الابقاء على قوة مقاتلة في الكويت وانها تدرس نشر مزيد من السفن الحربية في المنطقة.

وقال صالحي ان المنطقة تدخل مرحلة مضطربة. واضاف "عواقب هذه التطورات لا يعرفها احد بعد لذلك على المرء توخي الحذر. على الجميع توخي الحذر بما في ذلك الولايات المتحدة."

وفشل العراق والولايات المتحدة بعد اشهر من المحادثات في الاتفاق على ابقاء قوات امريكية في العراق بعد نهاية هذا العام.

واعلن الرئيس الامريكي باراك اوباما انه سيلتزم بخطط سحب القوة المتبقية والتي تبلغ حاليا 39 الفا بنهاية العام بعد نحو تسع سنوات من الغزو الذي اطاح بصدام حسين.   يتبع