إصابة خمسة مجندين في اشتباك بين الشرطة ومحتجين بمصر

Wed Sep 21, 2011 5:05pm GMT
 

السويس (مصر) 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت مصادر أمنية وطبية إن خمسة مجندين في الشرطة المصرية أصيبوا اليوم الأربعاء في اشتباك مع محتجين على مقتل شاب خلال مطاردة الشرطة له.

وقتل الشاب مساء أمس الثلاثاء وقالت الشرطة إن دراجة نارية كان يستقلها ارتطمت برصيف الشارع وإنه قتل على الفور لكن أقاربه قالوا إنه ضرب على رأسه بأعقاب بنادق.

وقال مصدر أمني إن مئات من أقارب وجيران محمد علي عبد الباقي (26 عاما) خرجوا إلى الشوارع اليوم وقطعوا طريقا سريعا وخطا للسكك الحديدية لساعات وأشعلوا النار في سيارتي شرطة وألقوا ثالثة في ترعة ورشقوا قوات الشرطة والجيش بالحجارة وأطلقوا عليها ذخيرة حية وطلقات خرطوش.

وأضاف أن المحتجين ألقوا كرات لهب على قسم شرطة الجناين في المدينة محاولين اقتحامه لكن قوات من الجيش والشرطة تصدت لهم.

وقال مصدر طبي إن أحد المجندين أصيب بالرصاص الحي ويرقد في المستشفى في حالة خطيرة.

وأضاف أن المجندين الآخرين أصيبوا بطلقات خرطوش وإن أحدهم كسرت ساقه.

وقال المصدر إن عبد الباقي الذي يشتهر بحمادة السواحلي هارب من السجن لكن والده قال إنه أمضى عقوبة كانت عليه كاملة.

وتعاني البلاد مما يصفه مراقبون بانفلات أمني منذ الانتفاضة الشعبية التي أسقطت الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير شباط والتي تسببت في أن تترك الشرطة الشوارع بعد مواجهات دموية مع محتجين.

وخلال الانتفاضة أحرق أكثر من مئة قسم شرطة وقتل عشرات الضباط والمجندين بينما قتل نحو 850 من المتظاهرين.

م أ ع - أ س (سيس)