أمريكا تتهم سوريا بالامتناع عن حماية سفارتها

Mon Jul 11, 2011 5:33pm GMT
 

(لاضافة بيان للخارجية الأمريكية وتفاصيل)

واشنطن 11 يوليو تموز (رويترز) - أدانت الولايات المتحدة اليوم الإثنين سوريا "لرفضها" حماية السفارة الأمريكية في دمشق من هجوم عنيف قالت واشنطن إنه تم بتشجيع من محطة تلفزيونية مؤيدة للحكومة.

وقالت وزارة الخارجية إن حشودا هاجمت مجمع السفارة ومنزل السفير الأمريكي ولكن لم يصب اي من العاملين فيهما ولم يتعرض لأي خطر وشيك.

وقال متحدث باسم الوزارة في بيان "قامت محطة تلفزيون متأثرة بشدة بالسلطات السورية بالتشجيع على هذا الاحتجاج العنيف."

واضاف "ندين بشدة رفض الحكومة السورية حماية سفارتنا ونطالب بتعويضات عن الأضرار. وندعو الحكومة السورية لتنفيذ التزاماتها تجاه مواطنيها أيضا."

وقال دبلوماسيون ان حشودا موالية للرئيس السوري بشار الاسد هاجمت السفارتين الامريكية والفرنسية في دمشق اليوم بعد ثلاثة أيام من زيارة السفيرين الامريكي والفرنسي لمدينة حماه لاظهار التأييد للاحتجاجات المؤيدة للديمقراطية.

وقال مقيمون ان القوات السورية قتلت مدنيا واحدا على الاقل وأصابت 20 في حمص اليوم الاثنين أثناء أعنف مداهمات للمدينة منذ نشر قوات هناك قبل شهرين لسحق المعارضة ضد الاسد.

وأضافت وزارة الخارجية أن مجمع السفارة "أصيب ببعض الأضرار المادية" في الهجوم الذي أشار إلى زيادة التوتر بين واشنطن ودمشق.

وقالت الوزارة "السلطات السورية كانت بطيئة في الرد باتخاذ الإجراءات الأمنية الإضافية اللازمة" مشيرا إلى أن الحكومة السورية امتنعت عن تنفيذ التزاماتها الدولية بحماية المنشآت الدبلوماسية.   يتبع