الجيش الامريكي: قادة طالبان ربما يوقفون القتال مؤقتا في رمضان

Sun Jul 31, 2011 5:58pm GMT
 

من فيل ستيورات

كابول 31 يوليو تموز (رويترز) - يترقب الجيش الامريكي لمعرفة ما اذا كان بعض قادة حركة طالبان سيأخذون هدنة خلال شهر اغسطس اب الذي يوافق شهر رمضان ويعبروا الحدود الى باكستان بعد عدة اسابيع من الهجمات الكبيرة.

وبدا رئيس هيئة الاركان الامريكية الاميرال مايك مولن متحفظا بشأن الامر واقر بصعوبة معرفة ما سيحدث في اغسطس الذي يتزامن تماما مع شهر رمضان.

وقال "هناك نقاش كثير بشان ترك قادة طالبان لمقاتليهم هنا والعودة بوجه خاص عبر الحدود الى باكستان بمناسبة رمضان" مشيرا الى محادثات اجراها مع قادة في اقليمي قندهار وهلمند.

وقال مسؤول غربي في كابول طلب عدم نشر اسمه ان هناك ادلة قوية على ان بعض القادة غادروا بالفعل الى باكستان.

وقال المسؤول انه رغم ان طالبان سعت الى زيادة الهجمات في رمضان إلا انها تبدو غير قادرة على شن موجة عنف في انحاء البلاد وتوقع وقوع اعمال عنف محدودة بينها بعض الهجمات الكبيرة.

وقال مولن انه من الصعب التنبوء بما سيحدث.

وقال في مؤتمر صحفي في كابول "ليس لدي فكرة اذا كانت اعمال العنف او الهجمات ستزيد او تتراجع."

ويأتي تقييم الجيش لتحركات طالبان بعد سلسلة من الهجمات الكبيرة وعمليات الاغتيال التي هزت جنوب افغانستان.   يتبع