مسؤول فلسطيبني يعبر عن الاستياء من كلمة أوباما في الجمعية العامة

Wed Sep 21, 2011 6:00pm GMT
 

الأمم المتحدة 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - أعرب مسؤول فلسطيني كبير عن خيبة أمله من كلمة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم الأربعاء قائلا إنه كان يتوقع إعلانا مؤيدا للحرية الفلسطينية.

وحث أوباما إسرائيل والفلسطينيين على استئناف محادثات السلام المباشرة في محاولة في اللحظة الأخيرة لتجنب أزمة في الأمم المتحدة بسبب الدولة الفلسطينية وانتشال سياسته في الشرق الأوسط من شفا كارثة دبلوماسية.

كما تحدث عن انتفاضات "الربيع العربي" في شمال أفريقيا والشرق الأوسط مشيرا الى "التغيير الذي حدث في مصر والعالم العربي."

وقال ياسر عبد ربه أمين سر منظمة التحرير الفلسطينية لرويترز تعقيبا على أوباما "هناك فاصل أو هوة بين الإشادة بنضال الشعوب العربية من أجل الحرية وبين الدعوة المجردة الى المفاوضات بيننا وبين إسرائيل."

وتابع قائلا "كنا نتوقع أن نسمع بأن حرية الشعب الفلسطيني هي مفتاح رئيسي للربيع العربي والحرية ويجب ا ن تشمل المنطقة."

وتعهد عباس بأن يقدم إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان جي مون طلب عضوية كاملة لدولة فلسطينية رغم معارضة الولايات المتحدة وإسرائيل عندما يلقي كلمته أمام الجمعية العامة يوم الجمعة.

ويقول الفلسطينيون إن تلك الخطوة ستمكن المحادثات المباشرة أن تكون محادثات بين دولتين متساويتين ذات سيادة.

وقال عبد ربه "نحن هنا في الأمم المتحدة من أجل الدعوة الى تدخل دولي فاعل بما فيه أمريكا لوضع الاسس التي تفتقرها المفاوضات الجادة وفي المقدمة الاعتراف بدولة فلسطين."

وتابع قائلا "القول الصريح لإسرائيل إن سياسة التهرب والضم الزاحف آن الاوان لوقفه."   يتبع