مسؤول محلي: مقتل 13 متشددا في غارة جوية باليمن

Mon Aug 1, 2011 6:41pm GMT
 

(لإضافة غارة جوية على قبيلة معارضة لصالح واشتباكات في تعز)

عدن (اليمن) أول أغسطس اب (رويترز) - قصفت طائرات حربية يمنية قرية في جنوب اليمن اليوم الإثنين مما أسفر عن مقتل 13 شخصا على الأقل قال مسؤول محلي إنهم متشددون إسلاميون يتصدون لمحاولة الجيش السيطرة على محافظة أبين.

وشن الجيش هجوما على مدى أسابيع ضد متشددين يشك أن لهم صلات بتنظيم القاعدة وسيطروا على عدة مناطق في أبين في الشهور الأخيرة بما في ذلك مدينة زنجبار عاصمة المحافظة.

ولكن الجيش لم يتمكن بعد من استعادة مساحة كبيرة من الأراضي سوى قاعدة عسكرية قرب زنجبار.

وقال الأهالي ومسؤول محلي إن الطائرات الحربية قصفت مرتين قرية خميلة التي تبعد نحو عشرة كيلومترات عن زنجبار.

ومع دخول الاحتجاجات ضد حكم الرئيس اليمني المصاب علي عبد الله صالح شهرها السادس تواجه أبين إراقة دماء بشكل متصاعد حيث يقاتل الجيش من أجل استعادة السيطرة. وفر من الاشتباكات نحو 90 ألف شخص.

وتصاعدت أعمال العنف أيضا قرب مراكز الاحتجاجات الكبرى حيث اعتصم آلاف المحتجين على مدى شهور. وقال محتجون في تعز التي تبعد نحو 200 كيلومتر جنوبي صنعاء اليوم إن الجيش يقصف منطقة خارج المدينة.

وفي وقت لاحق قالت مصادر في المعارضة لرويترز إن طائرات حربية هاجمت منطقة قبلية خارج تعز مما أسفر عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين. واستهدفت الغارة رجال قبائل انحازوا للمحتجين.

وقالت وزارة الدفاع في موقعها على الإنترنت إن مسلحين مؤيدين للمعارضة هاجموا عدة نقاط تفتيش في تعز.   يتبع