منشق عن القذافي يرى نهاية النظام خلال 10 ايام

Sun Aug 21, 2011 7:19pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

روما 21 أغسطس اب (رويترز) - قال عبد السلام جلود الذراع الأيمن السابق للزعيم الليبي معمر القذافي والذي انضم لصفوف المعارضة الليبية في تصريحات له اليوم الأحد إن الاطاحة بالقذافي ستتم في غضون عشرة أيام.

وقال جلود لمحطة (راي نيوز) التلفزيونية الإيطالية ان من "المؤكد" ان حكم القذافي يوشك على الانتهاء وسينتهي "خلال اسبوع أو في الايام العشرة القادمة وربما حتى أقل من ذلك."

وشق مقاتلو المعارضة الليبية طريقهم نحو العاصمة طرابلس اليوم الأحد لمساعدة المقاتلين داخل المدينة والذي ثاروا ضد حكم القذافي خلال الليل. ويصف القذافي المعارضين بانهم "جرذان".

وقال جلود في المقابلة التلفزيونية التي اجريت معه انه لا يتوقع هروب القذافي إلى دولة اخرى لأن كل الطرق المؤدية إلى خارج طرابلس مغلقة.

واضاف انه يشك في ان يقدم القذافي على الاستسلام أو الانتحار لكنه قال "الطريقة التي يتطور بها الوضع تشير إلى انه لن يتمكن من البقاء حيا."

وكان جلود عضوا في المجلس العسكري الذي قام بانقلاب عام 1969 الذي جاء بالقذافي إلى السلطة وكان يعتبر الرجل الثاني في القيادة قبل أن يغضب عليه القذافي.

وخلال التسعينات تردد ان النظام الليبي سحب من جلود جواز سفره ووضعه تحت المراقبة في اعقاب خلاف مع القذافي.

وقال متحدث باسم المعارضين يوم الجمعة ان جلود انشق وانتقل الى منطقة خاضعة لسيطرة المعارضين واكد وزير الدفاع الايطالي انياتسيو لا روسا اليوم الأحد انه في ايطاليا.

ح ع - أ س (سيس)