كينيا تنفي قصف مخيم للنازحين الصوماليين

Mon Oct 31, 2011 7:34pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات رئيسي وزراء كينيا والصومال وتوقيع اتفاق)

من ديفيد كلارك وسهرة عبدي

نيروبي 31 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - نفت كينيا اليوم الاثنين أن تكون طائراتها قصفت مخيما للنازحين في جنوب الصومال مما أسفر عن مقتل خمسة اشخاص واصابة 45 ووصفت ذلك بأنها "دعاية تروجها حركة الشباب".

وقال الجيش الكيني ان طائراته قصفت بلدة جلب امس الاحد في عملية استهدفت مقاتلين من حركة الشباب الصومالية المتمردة مما اسفر عن مقتل عشرة منهم واصابة الكثيرين.

وقال المتحدث باسم الجيش الكيني ايمانويل تشيرتشير لرويترز ان القصف الجوي اصاب سيارة تابعة لحركة الشباب مزودة بمدفع مضاد للطائرات ومحملة بالذخيرة بالقرب من المخيم. وأضاف ان النيران اشتعلت بالعربة التي دخلت المخيم وانفجرت.

وقال تشيرتشير "بدلا من ابعادها الى مكان امن .. قادها السائق نحو مخيم النازحين."

وأرسلت كينيا قواتها إلى الصومال في منتصف أكتوبر تشرين الأول لملاحقة مسلحين صوماليين اتهمتهم بأنهم مسؤولون عن سلسلة من حوادث الخطف على الأراضي الكينية وهجمات متكررة على قواتها الأمنية في الإقليم الشمالي الشرقي الحدودي.

وقال جوتام شاترجي رئيس بعثة منظمة أطباء بلا حدود-هولندا في الصومال في وقت سابق اليوم الاثنين ان خمسة اشخاص قتلوا واصيب 45 اغلبهم من النساء والاطفال في انفجار بالمخيم.

وقال في تصريحات لرويترز من نيروبي "في مستشفانا في ماراري استقبلنا 31 طفلا وتسع نساء وخمسة رجال. جميعهم أصيبوا بشظايا". وقال ان ثلاثة اطفال ورجل وامرأة قتلوا في الانفجار.   يتبع