قوات الاتحاد الافريقي تقول إنها أحبطت تفجيرا انتحاريا في الصومال

Mon Aug 1, 2011 7:35pm GMT
 

مقديشو أول أغسطس آب (رويترز) - قال متحدث باسم قوات الاتحاد الأفريقي إن انتحاريين هاجما جنودا من قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد في الصومال اليوم الاثنين وقتلا اثنين منهم في معركة بالأسلحة النارية لكنهما قتلا رميا بالرصاص قبل أن يتمكنا من تفجير عبواتهما الناسفة.

ويقاتل متشددون من حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة للإطاحة بالحكومة الاتحادية الانتقالية في الصومال وفرض الشريعة الإسلامية في البلد.

ويبلغ قوام قوات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال تسعة آلاف فرد معظمهم من أوغندا وبوروندي. وتساند القوات الحكومة وتقاتل حركة الشباب.

وجاء في بيان للاتحاد الأفريقي أن مهاجمين يرتديان زي القوات الحكومية حاولا اختراق موقع لقوات حفظ السلام لكنهما قتلا قبل أن يتمكنا من تفجير قنبلتيهما.

وأضاف "خلال تبادل إطلاق النار مع المهاجمين الانتحاريين أصيب جنديان من قوة حفظ السلام التابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال لكنهما توفيا في وقت لاحق متأثرين بإصاباتهما."

في الوقت نفسه قال متمردو حركة الشباب إنهم قتلوا ثمانية من جنود الاتحاد الأفريقي علاوة على ثلاثة جنود "بيض". ونفت قوات الاتحاد الأفريقي وجود مثل هؤلاء الجنود في صفوفها.

ع ا ع - أ س (سيس)