اجتماع طاريء للحكومة الاسرائيلية لبحث صفقة تبادل الأسرى مع حماس

Tue Oct 11, 2011 7:46pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل)

القدس 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون اسرائيليون ان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو عقد اجتماعا طارئا لحكومته اليوم الثلاثاء لاتخاذ قرار بشأن صفقة محتملة مع حركة المقاومة الاسلامية (حماس) لمبادلة أسرى فلسطينيين بالجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط المحتجز في غزة منذ خمسة أعوام.

وأكد أبو عبيدة وهو متحدث باسم الجناح العسكري لحماس لرويترز التوصل الى صفقة مع اسرائيل للافراج عن جلعاد شاليط مضيفا ان حماس تجري الترتيبات الفنية لاتمام الصفقة خلال أيام.

ونقلت محطة تلفزيون اسرائيلية عن نتنياهو قوله "إن فرصة سنحت لاتفاق تاريخي" للافراج عن شاليط الذي أسره نشطاء من حماس حفروا نفقا أسفل السياج الحدودي بين غزة واسرائيل في يونيو حزيران عام 2006.

وقال مصدر مشارك في المحادثات انه تم التوصل للاتفاق بوساطة مصرية وانه يتضمن الافراج عن ألف أسير فلسطيني على مرحلتين يفرج في أولاهما عن 450 أسيرا مقابل الجندي ثم عن 550 في وقت لاحق.

وقال تلفزيون القناة الثانية الاسرائيلي ان الطرفين أظهرا مرونة أكثر خلال المحادثات التي دارت سرا في الآونة الأخيرة.

وكان رفض اسرائيل الاستجابة لمطالب حماس بالافراج عن أسرى مدانين بالتورط في هجمات قاتلة ضد اسرائيليين هي النقطة الشائكة الرئيسية في المحادثات السابقة.

ونفذت اسرائيل بعض الصفقات غير المتوازنة لتبادل الأسرى في الماضي تم ابرزها في عام 1985 حين أطلقت سراح مئات الأسرى الفلسطينيين مقابل بضعة جنود أسرتهم جماعة مقاتلة في لبنان.

(شارك في التغطية نضال المغربي من غزة)

م م - أ س (سيس)