1 أيلول سبتمبر 2011 / 20:55 / منذ 6 أعوام

أهم التصريحات من مؤتمر "أصدقاء ليبيا" في باريس

باريس أول سبتمبر أيلول (رويترز) - فيما يلي أهم المقتبسات من كلمات القادة والمسؤولين المشاركين في مؤتمر ”أصدقاء ليبيا“ لبحث إعادة إعمار البلد بعد الاطاحة بمعمر القذافي.

الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي

“طلب منا ممثلو ليبيا .. و 63 دولة حاضرة الافراج عن الأموال المجمدة. وبعد الاجتماع هناك نحو 15 مليار دولار من الأموال الليبية في بلداننا سيتم الافراج عنها فورا. فرنسا... أفرجت عن 1.5 مليار يورو اليوم. نريد أن نعيد لليبيين هذه الأموال التي كانت مجمدة وكانت منهوبة.

“لا بد من اعتقال القذافي وسيقرر الليبيون بحرية ما إذا كان سيحاكم في ليبيا أو أمام القضاء الدولي. هذا ليس قرارنا بل قرار الليبيين.

“تم انقاذ عشرات الآلاف من الأرواح بفضل التدخل.

”نحن ملتزمون بالافراج عن أموال ليبيا الأمس لتمويل التنمية في ليبيا المستقبل.“

رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون

“الصراع لم ينته بعد... حلف الأطلسي وحلفاؤنا سيواصلون عملياتنا مادام ذلك ضروريا لحماية أرواح المدنيين.

“نحن هنا اليوم لإظهار تضامننا القوي مع الشعب الليبي.

“الحرية في طرابلس تكشف دليلا على جرائم مسكوت عنها ... يتعين التحقيق في هذه الجرائم وتقديم المذنب للعدالة.

”أنتم ترون أبناء الشعب الليبي ينهضون معا لأنهم يريدون إعادة بناء بلادهم. هناك قائمة ضخمة طلبت منا لكني أعتقد أن بوسعنا أن نثق انهم أنجزوا قدرا كبيرا.“

رئيس وزراء المجلس الوطني الانتقالي محمود جبريل

”لقد راهن العالم على الليبيين وبرهن الليبيون على شجاعتهم وحولوا حلمهم الى حقيقة.“

وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون (في كلمة أمام المؤتمر)

“العمل لن ينتهي بنهاية نظام قمعي. فالفوز في الحرب لا يضمن الفوز بالسلام بعد ذلك. وما يحدث في الايام القادمة سيكون حاسما.

“سنراقب وندعم زعماء ليبيا ماداموا يواصلون الوفاء بالتزاماتهم المقررة باجراء عملية انتقال شاملة وفي ظل حكم القانون وحماية السكان المعرضين للخطر.

”يجب ان نواصل مهمتنا العسكرية حتى نهايتها. ويجب ان تستمر العمليات العسكرية للتحالف ما دام المدنيون معرضين لخطر الهجوم.“

“ندعو القذافي وأولئك المحيطين به للاعتراف بأن عهدهم ولى وأن عليهم إلقاء السلاح. مع سعي السلطات الجديدة لتعزيز سلطتها فإننا سندعم جهودهم لحل (تشكيلات) المقاتلين ودمجهم في قوة أمنية واحدة.

”ندعم جهود المجلس الوطني الانتقالي في ضمان انفاق (الأموال المفرج عنها) بطريقة شفافة ورشيدة. يجب أن يكون واضحا لليبيين وللعالم أن هذه الأموال تستخدم لخدمة الشعب الليبي.“

أ س - م ل (سيس)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below