قوات المعارضة تقدمت بخطى واثقة نحو طرابلس

Sun Aug 21, 2011 8:31pm GMT
 

من أولف لايسينج

الماية (ليبيا) 21 أغسطس اب (رويترز) - طغى الاحساس بالسعادة على مقاتلي المعارضة وهم يزحفون عبر قرية الماية اليوم الأحد لخوض المعركة الأخيرة للإطاحة بمعمر القذافي.

وقال مقاتل من المعارضة وهو يقود شاحنة صغيرة محملة بالاسلحة مع خمسة أشخاص آخرين "نحن الان في طريقنا الى طرابلس لكي نمسك به."

وهتف آخرون في سيارات مكتظة "الحرية.. الحرية".

واصطف مئات من السكان المحليين على الطريق بطول الشريط الساحلي وهم يهتفون للمقاتلين الذين يحاربون قادمين من الغرب نحو معقل القذافي الاخير في العاصمة.

وقال احد السكان ويدعى احمد وهو واقف أمام منزله المتواضع بالقرب من خط المواجهة "ليبيا حرة الان. الله أكبر" بينما تسمع أصوات الرصاص ودوي الانفجارات الناجمة عن قاذفات الصواريخ.

وتحاول المعارضة المسلحة الاطاحة بالقذافي منذ بدء انتفاضة في شرق ليبيا في فبراير شباط.

وعلت وجوههم ابتسامات تنم عن الثقة اثناء مرورهم في الماية سيرا على الأقدام أو في شاحنات صغيرة أو شاحنات مزودة بمدافع مضادة للطائرات. وأطلق كثيرون منهم الرصاص في الهواء.

وقال مسؤول حكومي لرويترز ان القتال في طرابلس الليلة الماضية اسفر عن مقتل 376 شخصا في كلا الجانبين واصابة حوالي 1000 آخرين.   يتبع