احتجاج في شرق السودان بعد قتل الشرطة لصبي اثناء ملاحقة سيارة

Tue Nov 1, 2011 8:52pm GMT
 

الخرطوم أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال شهود ان الشرطة السودانية استخدمت الغاز المسيل للدموع لتفريق احتجاج في شرق البلاد اليوم الثلاثاء بعدما قتلت الشرطة صبيا في الثالثة عشرة من العمر اثناء مطاردة شاحنة.

ويتزايد الغضب في السودان بشأن ازمة اقتصادية حادة مع ارتفاع اسعار الغذاء والافتقار للتنمية.

وتجمع مئات السكان في مدينة كسلا قرب الحدود مع اريتريا اليوم الثلاثاء بعد مقتل الصبي. واصيب صبي اخر في الثانية عشرة من العمر اثناء المطاردة.

وقال الشاهد الذي طلب عدم نشر اسمه "استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع لتفريق الاحتجاج. الناس غاضبون جدا."

وقال متحدث باسم الشرطة ان الصبي قتل دون قصد حين فتحت الشرطة النار على شاحنة اشتبهت في انها تحمل مواد غذائية مهربة. واضاف ان الشرطة في كسلا تحقق في الحادث.

والاحتجاجات نادرة في السودان رغم ان مظاهرات صغيرة ضد ارتفاع التضخم خرجت في العاصمة الخرطوم خلال الاسابيع القليلة الماضية.

ويبذل السودان جهودا مضنية للتغلب على ازمة منذ استقل جنوب السودان واخذ معه الكثير من انتاج النفط في يوليو تموز. وارتفع التضخم بسبب نقص الايرادات النفطية وهي المصدر الرئيسي لدخل الدولة.

وزار الرئيس السوداني عمر حسن البشير كسلا الاسبوع الماضي للكشف عن مشاريع حكومية في المنطقة.

ع ع - أ س (سيس)