كلينتون تضغط لفرض مزيد من العقوبات على سوريا والأسد

Thu Sep 1, 2011 9:21pm GMT
 

باريس أول سبتمبر أيلول (رويترز) - حثت وزيرة الخارجية الأمريكية هيلاري كلينتون اليوم الخميس الدول الأوروبية ودولا أخرى على فرض مزيد من العقوبات على سوريا والرئيس بشار الأسد قائلة انه يتعين ممارسة مزيد من الضغط عليه لإجباره على التنحي.

وحثت كلينتون -التي كررت دعوات أمريكية للأسد للتنحي وافساح الطريق أمام تحول ديمقراطي- مزيدا من الدول على أن تحذو حذو الولايات المتحدة وتفرض عقوبات صارمة على حكومته ردا على حملتها على الاحتجاجات السياسية.

وقالت كلينتون للصحفيين في باريس في أعقاب مؤتمر بشأن ليبيا "انتقال سوريا الى الديمقراطية بدأ بالفعل. حان الوقت لأن يعترف الرئيس الأسد بذلك ويتنحى حتى يتمكن الشعب السوري بنفسه من تقرير مستقبله."

وتابعت كلينتون كلامها في المؤتمر الصحفي قائلة "يتعين على أولئك الذين انضموا الينا في هذه الدعوة أن يترجموا أقوالنا الى أفعال ملموسة لتصعيد الضغط على الأسد ومن حوله بما في ذلك فرض عقوبات قوية جديدة تستهدف قطاع الطاقة السوري لحرمان النظام من العائدات التي تمول حملته العنيفة."

واشارت كلينتون الى عدد من الدول العربية فضلا عن تركيا اصدرت بيانات قوية ضد الأسد وقالت ان الاتحاد الأوروبي "اتخذ بالفعل خطوات مهمة."

وأضافت "يسرني أن أسمع ان المزيد (من الاجراءات) في الطريق".

وقالت انه مثلما حدث في ليبيا يتعين على المجتمع الدولي تشجيع المعارضة السورية على وضع خارطة طريق واضحة للمضي قدما في طريق الديمقراطية.

ا س - م ل (سيس)