انهيار هدنة هشة في اليمن بفعل القذائف ورصاص القناصة

Wed Sep 21, 2011 10:03pm GMT
 

(لإضافة تعليقات لأوباما وسحب الأمم المتحدة لموظفيها)

من اريكا سولومون ومحمد الغباري

صنعاء 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - اشتبكت قوات يمنية مع جنود يدعمون حركة احتجاج حاشدة في العاصمة صنعاء اليوم الأربعاء في انتهاك لوقف اطلاق النار الذي تم الاتفاق عليه أمس في يوم قتل فيه ستة محتجين برصاص القناصة والقذائف.

وفي مؤشر آخر على تفاقم الأوضاع وتعثر اتفاق لإنهاء ثمانية أشهر من الاحتجاجات ضد حكم الرئيس علي عبد الله صالح غادر الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني صنعاء اليوم خالي الوفاض بعد يومين من السعي لإقناع الأطراف بالتوقيع على اتفاق لنقل السلطة وانهاء الأزمة.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن الزياني قوله إنه كان عليه أن ينتظر حتى تكون "الظروف مواتية" لتحقيق هذا الهدف مما يشير إلى أن الجانبين ليسا قريبين من التوصل إلى اتفاق.

وقال مصدر دبلوماسي لرويترز إن الأمم المتحدة تعتزم سحب 50 موظفا يوم الجمعة "بسبب الأوضاع الأمنية المتدهورة."

وتلوح في الأفق نذر حرب أهلية بسبب رفض صالح التخلي عن السلطة رغم انتفاضة تطالب بإنهاء حكمه المستمر منذ 33 عاما.

وتمثل الاشتباكات المتصاعدة بين القوات الموالية والجنود الذين انضموا للمعارضة أسوأ سيناريو للدبلوماسيين الذين يحاولون جهدهم لوضع اللمسات الأخيرة على اتفاق لنقل السلطة في حين يتماثل صالح للشفاء في السعودية بعد محاولة لاغتياله في يونيو حزيران الماضي.

ويحاول الدبلوماسيون منع انتقال الصراع إلى مناطق أخرى في البلد المجاور للسعودية أكبر مصدر للنفط في العام.   يتبع