اسرائيل تصدر قانونا يعاقب من يقاطع منتجات المستوطنات

Mon Jul 11, 2011 9:51pm GMT
 

القدس 11 يوليو تموز (رويترز) - أصدرت إسرائيل قانونا جديدا اليوم الاثنين يفرض عقوبات مالية على من يدعو لمقاطعة مستوطنات الضفة الغربية المحتلة.

ووصف منتقدو القانون الذي قدمه للبرلمان نواب يمينيون ودعمه رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو هذا الاجراء بأنه غير ديمقراطي ويمثل ضربة لحرية التعبير.

وقال رئيس البرلمان ريئوفين ريفلين انه ناشد نتنياهو دون جدوى السعي الى اعادة صياغة التشريع بعد ان اصدر المستشار القانوني للبرلمان رأيا يصفه بأنه "اعتداء على حرية التعبير السياسي" في اسرائيل.

وتمت الموافقة على مشروع القانون بأغلبية 47 صوتا مقابل 38 في الكنيست المكون من 120 عضوا وسط غضب نواب المعارضة وجماعات الحريات المدنية.

وقال النائب زئيف الكين الذي قدم مشروع القانون وهو عضو في حزب ليكود اليميني الذي يتزعمه نتنياهو "ما يفعله هذا القانون هو تمكين أي شخص أضير بسبب حملة مقاطعة متعمدة من السعي الى طلب تعويض عن طريق المحاكم."

وقال مؤيدو القانون ان اشارته الى المقاطعة بناء على "الجغرافيا" هدفه مواجهة نداءات في اسرائيل والخارج بمقاطعات ثقافية واقتصادية ضد المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة التي يريد الفلسطينيون اقامة دولتهم عليها.

واحتلت هذه القضية العناوين الرئيسية في اسرائيل منذ بضعة أشهر بعد ان قال ممثلون بارزون انهم لن يظهروا على خشبة مسرح في ارييل وهي من أكبر المستوطنات في الضفة الغربية.

وقالت رابطة الحقوق المدنية في اسرائيل التي عارضت مشروع القانون انه "بغض النظر عن موقف المرء من مسألة الترويج للمقاطعة أو معارضتها فان هذا بدون شك شكل من أشكال حرية التعبير يحظى بالحماية."

وفي مقال افتتاحي قالت صحيفة هاارتس اليسارية ان النواب الذين صوتوا تأييدا لمشروع القانون كانوا "يؤيدون اسكات الاحتجاج في اطار جهود مستمرة لتصفية الديمقراطية."   يتبع