القراصنة الصوماليون يخطفون ناقلة كيماويات مملوكة لليونان

Tue Nov 1, 2011 9:53pm GMT
 

مقديشو أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال خبير بحري اقليمي وقرصان اليوم الثلاثاء ان القراصنة الصوماليين خطفوا ناقلة كيماويات مملوكة لليونان على متنها 22 شخصا في خليج عدن وانهم يأخذون السفينة باتجاه ساحل الصومال.

واستولى القراصنة على السفينة ليكويد فيلفيت التي ترفع علم جزر مارشال يوم الاثنين في خليج عدن وهي في طريقها الى الهند. والسفينة مملوكة لشركة إلميرا تانكرز اليونانية وفقا لموقع الشركة على الانترنت.

وقال المحرر البحري اندرو موانجورا "لقد اخذت (السفينة) امس. كانت قادمة من السويس في طريقها الى الهند."

ومن المتوقع ان ينفذ القراصمة الصوماليون الذين يزدادون تسليحا وعنفا المزيد من الهجمات مع انتهاء الرياح الموسمية وهدوء البحار الواقعة قبالة سواحل القرن الافريقي.

واكد قرصان قال ان اسمه خليف الهجوم.

وقال لرويترز بالهاتف من ملاذ القراصنة في داناني "لقد خطفنا الناقلة ومن المقرر ان ترسو قرب شواطئ جاراد."

وتكلف القرصنة في خليج عدن وسواحل المحيط الهندي الاقتصاد العالمي مليارات الدولارات سنويا. وقال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون انه سيتم السماح بوجود حراس مسلحين على السفن التجارية البريطانية التي تبحر قبالة سواحل الصومال.

ويجني القراصنة الذين يعملون من الساحل الصومالي ملايين الدولارات في شكل فدى من السفن المخطوفة بما في ذلك ناقلات النفط.

ع أ خ - أ س (سيس)