قوات الامن التركية تقتل الخاطف الوحيد لعبارة ركاب

Sat Nov 12, 2011 7:51am GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من دارين باتلر

اسطنبول 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتلت قوات الامن التركية خاطفا يعتقد انه متشدد كردي في عملية تمت قبل فجر اليوم السبت لانقاذ اكثر من 20 راكبا احتجزوا رهائن لمدة 12 ساعة على ظهر عبارة في شمال غرب تركيا.

وقال حسين عوني موتلو محافظ اسطنبول للصحفيين ان القرار اتخذ للقيام بعملية مشتركة لقوات الامن في الساعة 5.35 صباحا(0335 بتوقيت جرينتش.)

وقال موتلو "بعد فترة وجيزة من بدء العملية تم الصعود على ظهر السفينة وقتل المهاجم.

"كان من الواضح ان المهاجم عضو في جماعة ارهابية."

واردف قائلا ان عمره يتراوح بين 28 عاما و30 عاما وكان يحمل شحنة بها زر واسلاك يقوم خبراء المفرقعات بتحليلها.

وكانت سيارات الاسعاف وفرق الشرطة تنتظر على الشاطئ القريب وشاهد مراسلون بتلفزيون رويترز بعض الركاب الذين كانوا غير مصابين على ما يبدو ينقلون الى المستشفى في بلدة سيليفري القريبة. وذكرت القنوات الاخبارية ان بعض الركاب نقلوا الى مركز للشرطة.

وكانت تقارير ذكرت في وقت سابق ان ما يصل الى خمسة اشخاص يشتبه بانهم متشددون اكراد مسلحون بمتفجرات قاموا بخطف العبارة كارتيبي.   يتبع