تعافي ملك تايلاند بعد تعرضه لوعكة صحية

Sat Nov 12, 2011 7:45am GMT
 

بانكوك 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت الأميرة تشولابورن إن ملك تايلاند بوميبون أدولياديح (83 عاما) يتعافى بعد إصابته بنزيف داخلي نجم عن تعرضه لضغوط نتيجة أزمة الفيضانات التي تجتاح البلاد.

وأبلغت الأميرة ضحايا الفيضانات في مركز إجلاء باقليم نونثابوري شمالي بانكوك ان الملك الذي يعالج بالمستشفى منذ أكثر من عامين أصيب مؤخرا بصدمة وسقط مغشيا عليه لكنه تلقى العلاج وصحته تتحسن الآن.

وقالت تشولابورن وهي أصغر بنات الملك في تصريحات نقلها التلفزيون في وقت متأخر أمس الجمعة "هذا يؤكد ان جلالته قلق على شعبه الذين هم مثل أبنائه."

وتابعت "عندما ساءت حالته الصحية حدث نزيف في معدته وأمعائه. لكن صحته الآن تعود الى طبيعتها بعد أن عالجه الأطباء."

لكنها لم تقل متى اصيب الملك بالوعكة الصحية.

وقتلت أسوأ فيضانات تشهدها تايلاند في نصف قرن أكثر من 500 شخص وأثرت على نحو مليوني شخص منذ أواخر يوليو تموز حيث نقل عشرات الآلاف الى مراكز إيواء بعد أن أغرقت مياه الفيضانات منازلهم وشركاتهم.

وظهر الملك في بعض المناسبات من حين لآخر منذ نقله الى المستشفى في سبتمبر ايلول عام 2009 وظهر في أحدث صورة وهو بصحة جيدة.

ويحظى بوميبون أدولياديج بتقدير معظم الشعب التايلاندي وتعتبر صحته قضية حساسة لوجود بواعث قلق من حدوث تعقيدات في مسألة خلافته في ظل الخلافات السياسية المستمرة التي زادت في أعقاب الانقلاب العسكري عام 2006.

أ س - م ه (سيس)