محتجون امريكيون ضد وول ستريت يتحدون الشرطة

Sat Nov 12, 2011 7:57am GMT
 

من دان ويتكومب

لوس انجليس 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تصاعد التوتر في احتجاجات تشهدها ثلاث مدن امريكية ضد وول ستريت منذ أمس الجمعة فيما تحدى محتجون في بورتلاند وسولت ليك سيتي واوكلاند اوامر الشرطة بازالة خيامهم.

وفي بورتلاند قالت الشرطة انها تلقت تقارير بان المحتجين يحصنون مواقعهم ويصنعون أسلحة من الخشب والمسامير بعدما امهلهم رئيس البلدية سام ادامز حتى منتصف ليلة اليوم السبت لمغادرة متنزهين في وسط المدينة.

وابدت الشرطة اعتقادها بان منظمي حركة (احتلال بورتلاند) طلبوا تعزيزات من اوكلاند وسياتل وسان فرانسيسكو فيما يستعدون لمواجهة.

وذكرت بيان مكتوب "ربما سيصل العدد الى 150 فوضويا قريبا."

ونفى منظمو الحركة الذين يقولون ان الخيام بها بين 500 و 800 شخص قيامهم بتصنيع أسلحة أو تجنيد فوضويين من اجل خوض معركة واصروا على ان حركتهم غير عنيفة.

وبينما غادر عدد قليل من المحتجين المخيمين الرئيسيين في وسط بورتلاند مع قرب انتهاء المهلة بقى المئات في خيامهم رغم برودة الجو اثناء ليل الجمعة.

وفي سولت ليك سيتي تعهد منظمو الاحتجاج بمقاومة اوامر قائد الشرطة كريس بوربانك باخلاء متنزه بايونير في وسط المدينة في موعد اقصاه نصف ساعة بعد غروب الشمس اليوم السبت.

وقال بوربانك انه ضاق ذرعا بعدما عثر على رجل ربما يحتمل ان يكون مشردا ميتا داخل خيمته هناك ربما نتيجة التسمم بغاز اول اكسيد الكربون من موقد أو من جرعة زائدة من المخدرات.   يتبع