بدء اجتماع غير عادي لوزراء الخارجية العرب بشأن سوريا

Sat Nov 12, 2011 12:16pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - بدأ وزراء الخارجية العرب اليوم السبت اجتماعا غير عادي لبحث الوضع في سوريا بعد فشل اتفاق بين حكومة الرئيس بشار الأسد ومجلس وزراء الخارجية العرب قبل نحو أسبوعين على وقف العنف وإزالة المظاهر المسلحة.

وقال معارضون سوريون بعد اجتماع مع اللجنة الوزارية العربية الخاصة بسوريا في القاهرة الليلة الماضية إنهم يتوقعون صدور قرار من الاجتماع الوزاري غير العادي بتعليق عضوية سوريا في الجامعة العربية.

وغاب عن اجتماع وزراء الخارجية اليوم وزير خارجية سوريا وليد المعلم بينما يمثلها سفيرها في مصر ورئيس وفدها الدائم في الجامعة العربية يوسف الأحمد.

ويعقد الاجتماع الذي يحضره تسع وزراء خارجية وممثلون أقل مستوى عن باقي أعضاء الجامعة العربية بمقر الجامعة الذي نظم أمامه أكثر من مئة ناشط سوري مظاهرة ضد حكومة بلادهم.

ورفع المتظاهرون لافتات كتبت عليها عبارات منها "بشار بره بره سوريا حرة حرة" و"الشعب يريد حماية دولية.. حظر جوي.. وإعدام السفاح".

وعقب اجتماع اللجنة الوزارية العربية المعنية بالشأن السوري الليلة الماضية في فندق بالعاصمة المصرية قال عبد الباسط سيدا عضو المكتب التنفيذى للمجلس الوطني السوري ويقيم في السويد "نحن حتى الآن نفضل الحل العربي لكن إذا خذلتنا الجامعة العربية لن يكون أمامنا إلا العمل على حماية أرواح شعبنا."

ويشير سيدا إلى إمكانية أن يطلب المعارضون السوريون تدخلا دوليا مماثلا للتدخل الذي ساعد في إنهاء نظام القذافي في ليبيا والذي أيدته الجامعة العربية وشاركت فيه قطر التي ترأس مجلس وزراء الخارجية العرب لدورته الحالية واللجنة الوزاريةالعربية المعنية بالشأن السوري.   يتبع