العقوبات تؤثر على سوريا مع إعلان شل وقف أعمالها هناك

Fri Dec 2, 2011 2:32pm GMT
 

من دوجلاس هاملتون

بيروت 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قالت شركة رويال داتش شل اليوم الجمعة إنها ستوقف أنشطتها في سوريا تنفيذا للمجموعة الجديدة من العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على البلاد.

وفي احدث أعمال العنف قالت جماعة معارضة اليوم الجمعة ان منشقين على الجيش السوري قتلوا ثمانية من أفراد مخابرات القوات الجوية في هجوم على قاعدتهم بشمال البلاد.

ويشير الهجوم الى أن المنشقين يتحولون عن حماية المدنيين من القمع على أيدي قوات الرئيس السوري بشار الأسد ويتجهون أكثر الى شن عمليات هجومية يستخدمون فيها الأكمنة والقنابل المزروعة على الطرق مما يزيد من خطر نشوب حرب أهلية.

وشددت الدول الغربية والعربية العقوبات للضغط على الأسد كي ينفذ وعده بوقف إراقة الدماء وسحب قواته من المدن المضطربة وبدء محادثات مع المعارضة والموافقة على نشر مراقبين تابعين للجامعة العربية.

وقالت رويال داتش شل إنها ستوقف عملياتها في سوريا تنفيذا لمجموعة من العقوبات التي فرضها الاتحاد الأوروبي على قطاع النفط والقطاع المالي في سوريا امس.

وقال متحدث باسم الشركة "أولويتنا الرئيسية هي سلامة العاملين بالشركة... نأمل أن يتحسن الوضع سريعا لكل السوريين."

ووسع الاتحاد اليوم نطاق العقوبات لتشمل ثلاث شركات نفط سورية منها المؤسسة السورية لتسويق النفط (سيترول) والمؤسسة العامة للنفط لزيادة الضغط المالي على حكومة الأسد.

والشركات الثلاث من بين 11 كيانا و12 شخصا من القيادة السورية تم إدراجهم على قائمة سوداء للاتحاد الأوروبي تهدف الآن الى وقف مشاريع شركات النفط العملاقة في سوريا.   يتبع