روسيا تأمل أن ينهي انتقال السلطة في ليبيا إراقة الدماء

Mon Aug 22, 2011 2:26pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية)

موسكو 22 أغسطس اب (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الإثنين إن روسيا تأمل أن يؤدي انتقال السلطة للمعارضة الليبية إلى وقف إراقة الدماء.

وتابعت في بيان "التحول المثير للأحداث في الصراع الليبي يوحي بانتقال السلطة إلى المعارضة قريبا جدا... نأمل أن يؤدي ذلك إلى وقف إراقة الدماء بين الليبيين والتي أدت إلى محنة ومعاناة سكان البلاد."

وأضاف البيان "نامل ان يكون هذا إيذانا بنهاية إراقة الدماء بين الليبيين الذي استمر فترة طويلة والذي جلب الكثير من الشقاء والمعاناة لسكان البلد وألحق أضرارا خطيرة بالاقتصاد."

وأيدت روسيا قرارا صدر في باديء الأمر من مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بفرض عقوبات على الزعيم الليبي معمر القذافي وحكومته لكن روسيا امتنعت عن التصويت على قرار ثان في مارس اذار سمح بالتدخل العسكري الغربي.

وتتهم روسيا -التي ترتبط مع حكومة القذافي بصفقات بمليارات الدولارات في مجالات الطاقة والسلاح والبنية الأساسية- قوات حلف شمال الاطلسي بتجاوز التفويض الممنوح لها لحماية المدنيين والانحياز إلى طرف في الصراع الدائر هناك.

وقالت وزارة الخارجية إن دولا أخرى يجب أن تساعد في حماية المدنيين الليبيين ومساعدتهم على تأسيس حكومة مشروعة عندما ينتهي العنف لكن يجب ألا تتدخل.

وتابع البيان "أحد الدروس المهمة من الصراع الليبي هو أنه في حالة حدوث حرب أهلية في دولة ذات سيادة يتعين على كل أطراف المجتمع الدولي التصرف بأقصى درجات المسؤولية وضبط النفس."

وأضافت الوزارة "في ضوء الأحداث الحالية ندعو كل الدول إلى... الإحجام عن التدخل في الشؤون الداخلية لليبيا وتقديم دعم عملي لحماية السكان المدنيين وتأسيس سلطات مشروعة في البلاد."   يتبع