السفير الأمريكي في دمشق يحذر من صراع طائفي في سوريا

Thu Sep 22, 2011 2:47pm GMT
 

عمان 22 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال السفير الأمريكي في دمشق روبرت فورد اليوم الخميس إن الرئيس السوري بشار الأسد يفقد الدعم الذي يحظى به عند دوائر مهمة في المجتمع السوري ويجازف بإدخال البلاد في صراع طائفي عن طريق تكثيف حملة قمع دموية للمتظاهرين المطالبين بالديمقراطية.

وقال فورد لرويترز في مقابلة عبر الهاتف من دمشق إن الوقت ليس في صالح الأسد وأشار إلى قوة المظاهرات السلمية التي بدأت قبل أكثر من ستة أشهر والتي وصفها بأنها سلمية كثيرا وتطالب بالمزيد من الحريات السياسية.

وأضاف فورد أن هناك ضائقة اقتصادية في سوريا وبوادر انشقاقات داخل الاقلية العلوية التي ينتمي إليها الاسد والمزيد من الانشقاقات في صفوف الجيش منذ منتصف سبتمبر أيلول لكنه قال إن الجيش مازال "قويا ومتماسكا للغاية."

ي ا - أ س (سيس)