استئناف العلاقات بين السودان وكينيا بعد حل أزمة بشأن البشير

Fri Dec 2, 2011 3:29pm GMT
 

نيروبي 2 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال وزير الشؤون الخارجية الكيني اليوم الجمعة ان كينيا طبعت علاقاتها مع السودان بعد تراجع الخرطوم عن قرارها بطرد السفير الكيني ردا على حكم محكمة في نيروبي يطالب الحكومة باعتقال الرئيس السوداني عمر البشير.

وتحدث موسى ويتانجولا للصحفيين لدى عودته الى بلاده بعد لقاء الرئيس السوداني لتسوية خلاف فجره حكم محكمة كينية باعتقال البشير في حالة تواجده في كينيا للاشتباه بارتكابه جرائم حرب.

وقال ويتانجولا "اتخذ السودان مجموعة من الأعمال الانتقامية ضد كينيا كان لها أثر سلبي على اقتصادنا وبلادنا... وقد تمكنا من وقفها."

وكانت المحكمة الجنائية الدولية قد أصدرت مذكرات اعتقال بحق البشير عن تهم بارتكاب أعمال إبادة جماعية في اقليم دارفور.

وهدد السودان بطرد سفير كينيا وسحب سفيره لدى نيروبي بعد أن طلب قاض كيني من الحكومة احتجاز البشير إن استطاعت وتسليمه الى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي.

وقال ويتانجولا الذي التقى مع البشير في الخرطوم مساء أمس الخميس في محاولة لحل الأزمة "كان من المقرر أن يغادر سفيرنا الخرطوم الليلة الماضية (لكن) تمكنا من وقف ذلك."

وتعرضت كينيا لانتقادات من جانب المحكمة الجنائية الدولية وحكومات أجنبية لعدم قيامها باعتقال البشير أثناء مشاركته في حفل بمناسبة بدء تنفيذ دستور جديد في كينيا في أغسطس آب العام الماضي.

أ س - ع ع (سيس)