إيران ترفض مزاعم أمريكية عن مؤامرة اغتيال وتعتبرها "مبتذلة"

Wed Oct 12, 2011 3:34pm GMT
 

(لاضافة مقتبسات لوزير الخارجية الإيراني)

طهران 12 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤول ايراني كبير إن المزاعم الأمريكية بأن ايران خططت لاغتيال السفير السعودي في واشنطن هي محاولة "مؤذية" لإذكاء التوتر بين طهران والرياض.

وأعلنت السلطات الأمريكية امس الثلاثاء أنها أحبطت مخططا لرجلين يرتبطان بأجهزة أمنية ايرانية لاغتيال السفير السعودي عادل الجبير. وألقي القبض على أحدهما الشهر الماضي بينما يعتقد أن الآخر في ايران.

ونفى رئيس البرلمان الايراني علي لاريجاني الاتهامات في جلسة علنية للبرلمان مؤكدا الموقف الإيراني الرسمي.

وأضاف قائلا للبرلمان في كلمة بثتها الإذاعة الحكومية على الهواء "هذه المزاعم مبتذلة... إنها لعبة هواة طفولية... نعتقد أن جيراننا في المنطقة يعلمون تماما أن الأمريكيين يستخدمون هذه القصة لإفساد علاقتنا بالسعودية."

ورفض وزير الخارجية الايراني علي أكبر صالحي المزاعم الأمريكية وقال إن الولايات المتحدة يجب أن تعتذر عما قالته.

وأضاف في تصريحات نقلتها قناة العالم الاخبارية الايرانية التي تبث باللغة العربية "المزاعم الأمريكية مؤذية وحمقاء وأؤكد لكم أنهم سيعتذرون في المستقبل."

وقال الأمير تركي الفيصل الرئيس السابق للمخابرات السعودية اليوم إن هناك أدلة قوية على أن إيران وراء مخطط لاغتيال سفير السعودية في واشنطن.

وقال الامير تركي في مؤتمر للصناعة في لندن "... كم الأدلة في القضية هائل ويظهر بوضوح مسؤولية ايرانية رسمية عنه."   يتبع