قبرص تقول انها حاولت دون جدوى التخلص من شحنة الاسلحة الايرانية

Tue Jul 12, 2011 4:05pm GMT
 

من ميشيل كامباس

نيقوسيا 12 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول كبير اليوم الثلاثاء ان قبرص حاولت عدة مرات التخلص من شحنة خطيرة من الذخيرة الايرانية المصادرة التي انفجرت امس الاثنين فقتلت 12 شخصا لكن الامم المتحدة رفضت هذه المحاولات.

وفي محاولة لتفادي النقد المتصاعد لها بسبب اسوأ كارثة تشهدها قبرص في وقت السلم قالت السلطات انها حاولت بدون جدوى التخلص من 98 حاوية ذخيرة صادرتها عام 2009 من سفينة كانت في طريقها من ايران الى سوريا.

وانفجرت الشحنة بأكملها امس الاثنين الامر الذي ادى الى تدمير أكبر محطة للكهرباء في الجزيرة واستقالة وزير الدفاع ورئيس الاركان.

وقال ستيفانوس ستيفانو المتحدث باسم الحكومة "موقف حكومتنا في هذه القضية الدبلوماسية الصعبة كان ألا يتم تخزين هذه المواد في قبرص."

غير انه اضاف ان قبرص لم يكن امامها من خيار سوى ادخال شحنة الاسلحة بعد رفض اقتراحها بإرسالها الى قوة حفظ السلام التابعة للامم المتحدة في لبنان وعدم تلقيها ردا من مجلس الامن بشأن إرسالها الى المانيا او مالطا.

ولم يتم بعد تقييم الخسائر المادية للكارثة. واتي الانفجار تقريبا على محطة فاسيليكوس للكهرباء التي تكلفت 700 مليون يورو والتي تنتج 53 بالمئة من كهرباء الجزيرة. وتسبب الانفجار في انقطاع الكهرباء والمياه.

واتهمت الصحف السلطات بالاهمال الجنائي وأنحت باللائمة مباشرة على الرئيس ديميتريس كريستوفياس الذي تولى السلطة عام 2008.

وذكرت صحيفة سايبرس ميل الليبرالية التي تصدر باللغة الانجليزية في افتتاحيتها "كانت كارثة يمكن تفاديها لو كان يدير بلادنا رئيسا أكثر كفاءة."   يتبع